الفرق بين تنظيف البشرة العادي والعميق

 

من المسلم به أن تنظيف البشرة خطوة ملزمة في روتين العناية بالبشرة، سواء التنظيف العادي أو العميق، غير أن كلاً منهما يختلف عن الآخر لجهة التوقيت أو الطريقة أو لجهة الفوائد، لكن بالمقابل، هما مكملان لبعضهما البعض، لا يمكن التغافل عن أحدهما... 
في هذا المقال سنبين الفرق بين التنظيف العادي للبشرة والتنظيف العميق... 

 

ما هو التنظيف العادي للبشرة؟ 


تنظيف البشرة العادي روتين يومي، يتم القيام به مرتين في اليوم، صباحاً ومساءً، من خلال غسل البشرة بغسول على أن يتناسب مع نوعها،  لإزالة الأوساخ والمكياج.
هذا النوع من تنظيف البشرة لا يخترق أعماق البشرة ولا يزيل الرواسب العالقة في المسام كلياً... 
 
فوائد التنظيف العادي للبشرة لا يقتصر فقط على هذه المهمة، بل له منافع أخرى، منها: 

 

فوائد التنظيف العادي للبشرة


•    يحافظ على صحة ونظافة البشرة. 
•    يضاعف من نضارتها. 
•    ينشط الدورة الدموية في الوجه. 
•    يزيل الرواسب العالقة على سطح الجلد. 
 

خطوات التنظيف العادي للبشرة 


•    قبل غسل البشرة، لا بد من إزالة المكياج باستخدام مزيل وقطن، من أجل السماح للماء بالوصول إلى سطح الجلد، لأن المكياج بمثابة عازل للمياه.
•    غسل البشرة بالماء البارد وليس الساخن، لأن هذا الأخير يجرد البشرة من زيوتها الطبيعية المفيدة، فيؤدي إلى جفافها وبالتالي تفاقم البثور.
•    تبلل اليدان، ثم توضع كمية قليلة من الغسول عليهما، ثم يفرك الوجه بحركات دائرية حتى تظهر الرغوة. 
•    تشطف البشرة جيداً بمياه ذات حرارة معتدلة، مع الحرص على عدم ترك أي بقايا من الغسول، تجنباً لانسداد المسام. 
•    تجفف البشرة بمنشفة نظيفة وذات خامة لطيفة على الجلد. 
•    تلطيف البشرة من أجل تطهيرها من ي رواسب عاقة على سطح الجلد. يمكن القيام بهذه الخطوة، سواء من خلال استخدام منتجات جاهزة أو المكونات الطبيعية، كعصير الخيار، ماء الورد.... 
•    الترطيب خطوة لا مفر منها بعد تنظيف البشرة العادي، فهو أيضاً يجدد خلايا الجلد بشكلٍ طبيعي. 


التنظيف العميق للبشرة


تخضع خلاله البشرة لعملية تنظيف للطبقات العميقة وليس السطحية فقط. هو بمثابة علاج متعدد الخطوات، يشمل التنظيف، التدليك، تعريض البشرة للبخار، الماسكات وغير ذلك من مستحضرات وكريمات. 
يعتمد التنظيف العميق للبشرة على نوع البشرة، كما أنه متعدد الوظائف، منه ما هو مفيد لتقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة ومنه ما هو مفيد لشد البشرة أو لعلاج بعض المشاكل الجلدية، كالبثور، البقع الداكنة، الرؤوس السوداء... 
عادة ما تستغرق جلسة التنظيف العميق للبشرة ساعة إلى ساعة و ½ تقريباً على أن يتم بعدها عدم التعرض لأشعة الشمس، عدم استخدام أي من مساحيق التجميل، ضرورة ترطيب البشرة واستخدام الكمادات الباردة. 
 

فوائد التنظيف العميق للبشرة 


•    يزيل الشوائب المتراكمة في الطبقات الداخلية من الجلد. 

•    يساهم التنظيف العميق للبشرة في إزالة الدهون الفائضة في البشرة. 
•    يزيل الرؤوس السوداء، حب الشباب والآثار التي يخلفها. 
•    يخفف من حدة الهالات السوداء. 
•    يعمل على إزالة البقع الداكنة، توحيد وتفتيح لون البشرة.
•    يساعد في تقليص مسام البشرة.
•    يعمل على ترطيب البشرة، خاصة الجافة، كما  يمنحها النضارة والحيوية. 
•    يعمل التنظيف العميق للبشرة على تنشيط الدورة الدموية.
•    يساعد في التخفيف من حدة الخطوط الدقيقة وفي تخير علامات التقدم في السن. 

 

خطوات التنظيف العميق للبشرة

•    بداية، تغسل البشرة بالمياه العادية للتخلص من الأوساخ العالقة على سطح الجلد. 
•    تعريض الوجه للبخار خطوة ضرورية لتنظيف البشرة من أجل تهيئة الجلد لامتصاص مكونات الماسك، فتح المسام وجعلها تتنفس أكثر فأكثر، كما يساهم في تطهير البشرة من الشوائب والسموم التي تعرضت لها خلال اليوم. 
•    يرتكز تنظيف البشرة العميق على تقشير الوجه لإزالة الخلايا الميتة من طبقات الجلد الداخلية، ما يحثها على التجدد.  
•    تطبيق الماسكات الطبيعية المفيدة للبشرة على أن يتم اختيارها وفق ما يناسب نوع البشرة والهدف من وراء التنظيف العميق للبشرة. هذه الخطوة مفيدة لترطيب البشرة وتغذيتها من الأعماق. 
•    تدليك البشرة لبضع دقائق من أجل تعزيز الدورة الدموية. 
•    غسل البشرة بالمياه، تجفيفها ومن ثم ترطيبها بما يناسب نوعها. 

اقرئي أيضاً: 

تنظيف البشرة من حب الشباب نهائياً بالحجامة
أضف تعليقا