5 أسباب خفيّة وراء ثبات الوزن

 

 

رغم محاولاتك لتخسيس الوزن هل لازلت تعاني من اكتساب الكيلوجرامات الزائدة إليك 5 أسباب لزيادة الوزن غير المبررة بشكل عام، فبصرف النظر عن النظام الغذائي والتمارين الرياضية، يمكن أن تؤثر عدة عوامل أخرى مثل مستويات التوتر وأنماط النوم على وزنك. في ما يلي المزيد من العوامل الخفية التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن بشكل غير مقصود .

 

اقرئي أيضا : 6 أسباب غير متوقعة لثبات الوزن

 

 
الإجهاد

 

 

يمكن أن يؤثر الإجهاد غير المنضبط على الهرمونات التي تنظم عاداتك الغذائية. يمكن أن يزيد من الرغبة الشديدة لديك ويجعلك تأكلين أكثر من المعتاد. يرتبط الإجهاد المفرط بأمراض مختلفة وزيادة الوزن.

يمكنك تجربة تقنيات بسيطة مثل التأمل واليوجا والتمارين الرياضية للسيطرة على توترك.

 
عدم النوم الكافي
 

 

يرتبط نومك بصحتك من نواحٍ عديدة. يمكن أن يؤثر على وزن جسمك أيضاً مع زيادة خطر الإصابة بأمراض مختلفة. الأشخاص الذين لا ينامون جيداً أو لا ينامون بشكل كافٍ يستهلكون سعرات حرارية أكثر لتلبية احتياجاتهم من الطاقة، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

حافظ على جدول نوم صحي من خلال تناول عشاء خفيف والمشي لمسافة قصيرة بعد العشاء والنوم في نفس الوقت كل يوم.

 

 

 

 

الغدة الدرقية

 

قصور الغدة الدرقية هو حالة لا تنتج فيها الغدة الدرقية ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية لتلبية متطلبات الجسم.

قصور الغدة الدرقية هو أحد أعراض زيادة الوزن. يمكن أن يؤدي خمول الغدة الدرقية أيضاً إلى أعراض أخرى مثل جفاف الجلد، والتعب، والإمساك، وضعف العضلات، وآلام المفاصل وتخفيف الشعر.

بصرف النظر عن تناول الأدوية الموصوفة، تحتاج إلى إجراء التغييرات اللازمة في نظامك الغذائي ونمط حياتك لإدارة الحالة.

 

متلازمة تكيس المبايض أو انقطاع الطمث

 

 

 

 

تؤدي متلازمة تكيس المبايض إلى اختلالات هرمونية يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن. يمكن أن يساعد إجراء التغييرات الضرورية في نمط الحياة والحفاظ على وزن صحي في السيطرة على متلازمة تكيس المبايض.

 

اضطراب الشراهة عند تناول الطعام

 

 

 

يمكن للأشخاص الذين يأكلون كثيراً وبطريقة غير منضبطة أن يكتسبوا وزناً غير مرغوب فيه. عليك التحكم في عاداتك الغذائية للحفاظ على وزن صحي.

 

 

 

أضف تعليقا