السفير الحجر المفضل لدى العائلات المالكة الأوروبية 

لقرون كان السفير يقترن بالملوك وهو أحد أكثر الحجارة الكريمة انتشاراً إلى جانب الألماس والياقوت والزمرد. 
كان مصدراً للإلهام منذ القدم وزين أثواب ومجوهرات الملوك لقرون. 
وهو المفضل لدى العائلة المالكة البريطانية وغيرها من العائلات الملكية الأوروبية ولهذا السبب تعرف الدرجة الزرقاء الداكنة منه بالأزرق الملكي royal blue

 

السفير في مجوهرات  العائلة الملكية البريطانية 

 

 

 تاج إمبريال ستايت Imperial State

 


هذا التاج الذي ترتديه الملكة إليزابيث خلال افتتاح البرلمان سنوياً. وهو يحتضن حبتي سفير مشهورتين إحداهما سفير القديس إدوارد في منتصف الصليب الذي يعلو التاج وحبة سفير ستورات على عصبة التاج 
سفير القديس إدوارد هي حبة سفير مثمنة القطع يعتقد أنها كانت في تاج تتويج إدوارد الذي اعتلى عرش إنجلترا عام 1042 وقامت الملكة فيكتوريا بإضافة الحجر إلى التاج الذي ترتديه اليوم الملكة إليزابيث
بينما سفير ستيوارت هي حبة من السفير البيضاوي زنة 104 قيراط يعتقد أنها كانت أساسا ملكا لتشارلز الثاني وأضافتها الملكة فيكتوريا إلى مقدمة التاج ثم نقلت إلى ظهر التاج لإفساح المجال عام 1909 لحبة الألماس زنة 317 قيراط 

 

 

بروش الأمير ألبرت The Prince Albert Brooch 

 


فيه حبة سفير بيضاوية القطع زنة 20 إلى 30 قيراط محاطة بـ 12 حبة ألماس 
قدمه الأمير ألبرت هدية للملكة فيكتوريا قبل زفافهما عام 1840 وورثته الملكة إليزابيث عندما تولت العرش عام 195

 

 بروش The Empress Marie Feodorovna of Russia

 

مؤلف من حبة سفير قطع كابوشون محاطة بصفين من الألماس وحبة كبيرة من اللؤلؤ تتدلى منه 
كان هدية زفاف للأميرة داغمار من الدنمارك من شقيقها وزوجته أمير وأميرة وايلز عام 1866 عندما تزوج القيصر ألكسندر 
الملكة ماري اشترت البروش عام 1929 من تركة الأمبراطورة الراحلة وظل في العائلة المالكة البريطانية منذ ذلك الوقت 

 

 

 بروش The Sapphire Chrysanthemum


صمم على شكل الزهرة رصع منتصفه بعدة حبوب من السفير تحيط بها بتلات من الألماس 
كان أحد أول الهدايا التي تلقتها الملكة عندما كانت أميرة عام 1946 عند إطلاق سفينة النفط الأميرة البريطانية British Princess

 

 

بروش The Carrington Sapphire Feather

 

هو بروش على شكل ريشة قدم للملكة إليزابيث من دار المجوهرات Carrington هدية زفافها عام 1974

 

 

طقم جورج السادس الفيكتوري The George VI Victorian Suite


صنع عام 1850 وقدم هدية للأميرة إليزابيث عام 1947 من والدها الملك جورج السادس. وهو يتألف من عقد من السفير المتطاور وزوج من الأقراط السفير مربعة القطع 
في عام 1963 تم إضافة تاج وسوار للمجموعة 

 

- تاج الملكة فيكتوريا Queen Victoria’s Sapphire Coronet

تاج صغير ورقيق صممه زوج الملكة فيكتوريا الأمير ألبرت عام 1840 سنة زفافها 
مصنوع من الذهب الأصفر ترصعه حبات سفير على شكل طائرات ورقية 

 

 

- خاتم خطبة الأميرة ديانا 


عام 1981 قدمه الأمير تشارلز لديانا واليوم ترتديه دوقة كامبريدج 
هو حبة سفير بيضاوية القطع زنة 12 قيراط مرصعة بـ 14 حبة من الألماس المستدير القطع 

 

 

طقم السفير السعودي  The Saudi Sapphire Set


كان هدية من الأسرة المالكة السعودية للأميرة ديانا مؤلف من عقد وسوار وزوج من الأقراط مرصعة بسفير أزرق داكن 

 


السفير في مجوهرات العائلات الملكية الأوروبية 

 

 

 

 طقم The Leuchtenberg- السويد 


صمم خصيصا هدية زواج للأميرة أوغوستا أميرة بافاريا عندما تزوجت يوجين دو بوهارني ابن زوجة نابليون عام 1806
انتقل الطقم إلى اسكندنافيا عندما تزوجت جوزفين أكبر بنات أوغوستا الملك أوسكار الأول ملك السويد والنرويج عام 1823
اليوم صار ملكا وعلامة مميزة للملكة سيلفيا 

 

 

 طقم The Dutch Sapphire 


التاج المصنوع من البلاتين اشتراه الملك ويلهام الثالث ملك هولندة كهدية لزوجته الملكة إيما تزينه 33 حبة سفير و655 حبة من الألماس 
كان يمكن تغييره لعدة أشكال من بينها مشط للشعر والقطعة المركزية تستخدم كبروش 

 

 

 بروش The Danish Connaught


البروش البديع يعود تاريخه إلى العام 1879 عندما أهدي للأميرة لويز مارغاريت أميرة بروسيا عندما تزوجت دوق كونوت ابن الملكة فيكتوريا. وتناقلت العائلة البروش عبر الأجيال إلى أن انتقل إلى الدنمارك مع الأميرة إنغريد عندما تزوجت ولي العرش الأمير فريدريك العاشر عام 1935 وصار اليوم أحد أبرز مجوهرات التاج الدنماركي. 

 

اقرئي أيضاً:منازل العائلة المالكة البريطانية

أضف تعليقا