ما الذي تعرفينه عن ماسة تيفاني الصفراء؟ 

كلنا دهشنا مؤخراً من الحملة الإعلانية الفاخرة التي قام بها الزوجان جاي زي وبيونسيه لدار تيفاني التي من المقرر أن تطلق مجموعتها الجديدة About Love في سبتمبر المقبل.


وقد بدا الزوجان شديدا الأناقة إلا أن أكثر ما لفت الأنظار في هذه الحملة هو حجر الألماس الأصفر البراق عيار 124.54 قيراط الذي ارتدته بيونسي لتكون أول امرأة سوداء ترتدي هذه القطعة من المجوهرات في تاريخ تيفاني. 

هذا الماسة تتمتع بتاريخ عريق فهي إحدى أكبر حبات الألماس الأصفر حجماً في العالم وأكثرها شهرة. 


تم اكتشاف الماسة عام 1877 في جنوب أفريقيا وكان وزنها خام 287.42 قيراط وفي العام التالي أي 1878 اشتراها تشارلز لويس تيفاني Charles Lewis Tiffany مؤسس دار تيفاني بمبلغ 18 ألف دولار ليعزز مركزه كملك الألماس. وهي في حوزة الدار منذ ذلك التاريخ.  


وقد ارتدت هذه الماسة الفاخرة 3 نساء قبل بيونسي. أول مرة كانت عام 1957 عندما ارتدتها نجمة المجتمع ماري وايتهاوس 


ثم في عام 1961 ارتدتها أودري هيبورن للترويج لفيلم Breakfast at Tiffany’s وقد جرى عندها تثبيت الماسة في عقد Ribbon Rosette من تصميم جان شلومبرغر Jean Schlumberger

 


عام 2012 واحتفالا بعيد تأسيس دار تيفاني الـ 175 قامت الدار بإخراج الماسة من الخزينة وإعادة تصميمها حيث تم دمجها هذه المرة مع عقد من الألماس مرصع بـ 100 قيراط من الألماس الأبيض البراق. 

 

اقرئي أيضاً:خواتم زواج من الالماس الأزرق

 

وبعد ذلك بـ 7 سنوات ارتدت لايدي غاغا هذه الماسة عام 2019 في حفل توزيع جوائز الأوسكار حيث حصلت على أوسكار أفضل أغنية أصلية. 
وقد قدرت قيمة الماسة عام 2019 بـ 30 مليون دولار أميركي 

 

أضف تعليقا