تشجيعاً منها لتميّز المرأة في المجال الرياضي "بلومنج" تطلق مجموعتها الجديدة من الملابس والأكسسوارات الرياضية تحت شعار "تحرّكي بحرية"

  • أطلقت "بلومنج"، العلامة التجارية المتخصّصة في اللانجري والملابس النسائية المريحة والأنيقة، مجموعتها الجديدة من الأزياء والأكسسوارات الرياضية تحت شعار "تحرّكي بحرية"، في خطوةٍ تهدف إلى منح المرأة مساحةً أكبر من الحرية والثقة التي تحتاجها أثناء مزاولتها لرياضاتها المفضّلة.

    المجموعة الجديدة موجّهة للمرأة العربية عموماً وللسعوديات خصوصاً، من مختلف الاهتمامات ومن كافة الفئات العمرية، وهي تقدّم لهنّ إطلالاتٍ أنثويةً مريحةً وأنيقةً في آنٍ، من خلال مجموعة من الأزياء والأكسسوارات بمقاساتٍ وموديلاتٍ منوعة تتناسب مع أنشطتهنّ اليومية، ومع تمارينهنّ البدنية على اختلاف أنواعها. قطع المجموعة مصنّعة من أنسجة فائقة الامتصاص وذات جودة عالية، وهي مصمّمة خصيصاً للمرأة العصرية والمواكبة للموضة بدءاً من الألوان النابضة بالحياة، ووصولاً إلى القصّات المتناسقة التي توفّر لها الراحة والأناقة.

    تضمّ المجموعة سراويل ضيقةً طويلةً وقصيرةً يمكن تنسيقها مع الصدريات الرياضية المطابقة لإطلالةٍ متكاملة، وتتوفر في موديلاتٍ متنوّعة تناسب مختلف الأحجام والأعمار وبأسعار معقولة في متناول الجميع.

    "تحركي بحرية" تشكيلة من الملابس التي تجمع ما بين العصرية من جهة، في مواكبتها لأحدث صيحات الموضة العالمية في مجال الأزياء الرياضية، والتميّز من جهة أخرى، لا سيما من حيث التصاميم العملية التي تتيح للمرأة أن تتناغم مع جسدها ومع نشاطاتها براحةٍ وثقة.

    ومن خلال الشعار الذي تحمله المجموعة الجديدة، لا تركّز "بلومنج" على مفهوم الراحة والعملية فحسب، بل هي تسعى إلى حثّ المرأة العربية على الاهتمام بلياقتها البدنية، وممارسة الأنشطة الرياضية والتمارين المختلفة التي لا يخفى على أحد دورها الفاعل في تحسين الصحة النفسية والجسدية والعاطفية وتعزيز الرفاهية. وهي تطبق هذه الفلسفة من خلال ملابس رياضية تتناسب مع نمط الحياة اليومية بوتيرتها السريعة، وهو ما يدفع السيدة لاختيار المظهر المثالي المريح أثناء ممارستها للرياضة.

    وانطلاقاً من الاعتقاد بأهمية تقديم منتجات مريحة تضمن الراحة النفسية التي تتوق لها المرأة في أسلوب حياتها اليومي، فإنّ "بلومنج" تشجّع من خلال مجموعتها الجديدة اللاعبات الرياضيات على اعتماد مقاربة أكثر لطفاً وهدوءاً أثناء ممارسة التمارين الرياضية، سواء الخفيفة منها مثل المشي والجري إلى اليوغا والتمارين المتوسطة والشديدة التأثير التي تتطلّب من المرأة تركيزاً أكبر وتحدياً متواصلاً، وذلك من خلال تقديم مواد طبيعية تتأقلم مع الإفرازات الجسدية، وتمنح شعوراً بالثقة والاطمئنان طوال فترة التمرين، بفضل تفاعلها مع الجسم بشكل طبيعي ومريح على مدار اليوم.

    وبهذه المناسبة، ستتعاون "بلومنج" مع عددٍ من الشخصيات المؤثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لعرض المجموعة الجديدة واستعراض كلّ منهنّ لأسلوبها الفريد والمتميّز في ممارسة الرياضة. 

    أضف تعليقا