خفايا تجهلينها عن الكريمات المضادة للشيخوخة!

لا شيء يضاهي جمال البشرة النضرة الشابة، فلطالما كان الوجه المشدود والمشرق وسيبقى دوماً أبرز علامة لجمال المرأة. إلا إن تقدم السن أمر لا يمكن تجنبه، حيث تكافح معظم السيدات بعد منتصف الثلاثينات من أجل الحفاظ على بشرة مشدودة وصافية. وتأتي عوامل الشمس والرمال والهواء الجاف في الشرق الأوسط لتجعل تلك العملية أكثر صعوبة. 

 

 

ولأننا جميعاً نبحث عن وجه خالٍ من التجاعيد، علينا نختار تلك المستحضرات التي تحارب علامات الشيخوخة بكل قوتها والتي يمكن من خلالها الحصول على نتائج فورية، خصوصاً تلك التي تشد البشرة وتحفز تجددها وتمنحها الحيوية والمرونة والنضارة. كما تتسم بكونها آمنة تماماً وخالية من الألم لا تسبب الانزعاج أو أية آثار جانبية. 
 

من مزايا المستحضرات المتطورة الجديدة شد الوجنتين وتحديد منطقة الخدود وخطوط الفك ونعومة خطوط العنق. فالتقدم في السن أمر طبيعي يؤثر على الجميع دون تمييز، وبعد سن الخامسة والثلاثين، تصبح البشرة الشابة أمنية الجمال الأولى للسيدات. عندما تبدأ الشيخوخة فلا يمكن أن تتوقف، فالتجاعيد تبدأ بالظهور كما تترهل البشرة وتصبح رقيقة فيما تزداد خشونة الجلد، ولهذا السبب الشركات الهامة والفاخرة في بحث داءم عن الحلول الملائمة التي تمنح السيدات أحدث وأفضل العلاجات الجمالية وأكثرها فعالية. ومن تلك العلاجات مستحضرات ذات فعالية كبيرة تضاهي بنتائجها العمليات التجميلية وحقن البوتوكس.


ومن هنا، واثناء اختيارك مستحضر مضاد للشيخوخة، عليك بالإنتباه الى احتواءها على العناصر الثلاث الضرورية التالية:


1-    الريتينول: مشتق من الفيتامين أو هو المكون الأكثر فعالية في شد التجاعيد وفتح المسامات وتفتيح البقع الداكنة وتحسين طبيعة جلدك. 


2-      المواد المضادة للأكسدة: يختلف أشكالها بين الفيتامينات أ وب وE ودورها هو تفادي أو محاربة الأضرار اليومية والإلتهابات التي تدمر البشرة. كما أن هذه المواد تساعد الجلد على الشفاء وتنتج الكولاجين الصحي. 

 

اقرئي أيضاً:علاج تجاعيد الوجه الدقيقة نهائيًا بخلطات تؤخر الشيخوخة

 

3-    الفيتامين C: أثبتت الدراسات أن هذا النوع من الفيتامين يضيف معدل إنتاج الكولاجين الذي يخفف من إنتاج التجاعيد كما أنه يقلل من ظهور التصبغات الجلدية ويعزز من عملية إصلاح الجلد، كما أنه يساعد الجلد على تحمل التعرض لأشعة الشمس، أكنت تضعين كريم حامي من أشعة الشمس الضارة أم لا.

 

أضف تعليقا