تعرفي على مهنة منسق الملابس وأهميتها بالنسبة للمشاهير!

  • العديد من النجمات اليوم يبحثن عن رموز للأناقة والستايل والأسلوب المميز الجميل، في حين أن نجمات أخريات يعانين دوماً من سوء اختيار إطلالاتهن ويخفقن في تنسيق ملابسهن بطريقة أنيقة أو في اختيار القطع التي تليق بقوامهن. هل تعرفين ما السبب في هذا الاختلاف الكبير بين النجمات وعلاقتهن بالأناقة؟ 

    هذه هي القطبة الخفية!


    لا شكّ أن كل النجمات يتمتعن بذوق جميل، و يحرصن أيضاً على أن تكون صورتهن في أعين الجمهور مثالية و مبهرة. لكن لا تنجح كل النجمات في تحقيق ذلك، والسبب الرئيسي وراء ذلك، أنها تعتمد على ذوقها الخاص في تنسيق إطلالاتها ولا تطلب مساعدة اختصاصي الموضة.. هذا الاختصاصي يُعرف اليوم باسم Stylist، وهو يتمتع بأهمية كبيرة تضاهي أهمية مصمم الأزياء نفسه. لماذا؟ لأنه هو يحدد نجاح إطلالة الفنانة أو إخفاقها..

     

    كيف ولماذا؟ 


    -    يعمل الـStylist عادةً ضمن فريق عمل كبير، يضم العديد من خبراء الموضة، ويرتبط بعلاقة وطيدة مع الكثير من العلامات التجارية الراقية، ويعرف الكثير من خفايا وأسرارها وفلسفتها الخاصة في تصميم الازياء. ولكن على الـStylist أن يتمتع بالكثير من الإبداع وأن يكون جريئاً ريادياً في أفكاره، لتنسيق الإطلالات بطريقة مبتكرة لا مجال فيها للتكرار أو التقليد.


    -    عمل الـStylist أساسي جداً في كل ما له علاقة بعالم الموضة و الجمال. فهو عنصر أساسي في اختيار إطلالات العارضات في الحملات الإعلانية، وفي تنسيق إطلالات النجمات لاسيما في مناسبات السجادة الحمراء الكبيرة، وفي الافلام و الفيديو كليبات. يعمل الستايليست أيضاً وراء الكاميرا مع المصورين ومع المخرجين في البرامج التلفزيونية، كما يعمل مع مدراء تحرير مجلات الموضة لاختيار إطلالة النجمة التي تحلّ على الغلاف، كما يعمل أيضاً مع مصممي الازياء لطرح بعض الافكار فيما يتعلق بالصيحات الجديدة. 

     


    -    من خلال معرفته العميقة بمختلف العلامات التجارية وممثليها، يقوم الـStylist باستعارة الفساتين والقطع المختلفة من البوتيكات الرئيسية أو من المكاتب الخاصة بهذه العلامات، ليكون بالتالي بمثابة صلة الوصل بين دار الازياء والنجم. في الغالب، تسعى دور الأزياء إلى التعاون مع نجمات الصف الأول، و لهذا يعلم منسقي الموضة Stylists المعروفين من قبلها، برغبتها هذه، ويقوم الستايليست بإيصال الرسالة إلى النجم مباشرة أو إلى مديره الشخصي. هذا الأمر ينطبق على الدور الكبرى كما على العلامات الناشئة، مع فارق بسيط، و هو أن الدور الكبرى ترغب لاسمها بأن يكون مرتبطاً بنجوم الصف الأول، في حين أن العلامات الصغيرة الناشئة لا تمانع أن تبدأ تعاوناتها مع نجوم واعدين في بداية مسيرتهم المهنية. 

     

    اقرئي أيضاً:مصمم الأزياء المناسب لبرجكِ


    -    يعطي الستايليست رأيه بكل شيء فيما يتعلق بإطلالة النجمة. فعمله لا يقتصر فقط على اختيار الملابس التي تليق بها و تظهر جمال قوامها فقط، بل عليه أن يوافق أيضاً على مكياجها و تسريحة شعرها و المجوهرات التي تكمّل بها إطلالتها. وربما يتدخل حتى في اختيارها للعطر الذي تضعه، وكل ذلك من منطلق خبرته الطويلة ومعرفته الدقيقة في تأثير المظهر واهمية الانطباع الأول الذي تتركه الفنانة خلال كل ظهور علني لها. 
     

    أضف تعليقا