لن تصدقي قيمة شركة المشدات Skims التي تمتلكها كيم كارداشيان

بالرغم من أن جائحة كورونا عودت الكثر من السيدات على ارتداء الملابس الواسعة والمريحة والفضفاضة، إلا أن قيمة الملابس الداخلية التي تحدد الجسم وتخفي التضاريس Skims، قد وصلت الى أرقام خيالية هذا العام. وهذه المشدات تعشقها كيم كارداشيان ولطالما رصدت ترتديها تحت ملابسها هي وشقيقاتها من علامة أخرى هي Spanx، وذلك كان قبل أن تبدأ بشركتها الخاصة.

 
ليس بعد فترة طويلة من إطلاق علامة Skims في العام 2019، باتت هذه الملابس الداخلية تمكث لأوقات طويلة في الدولار، ولكنها لم تنجو فقط، بل أصبحت شركة تجاري تساوي المليارات، وبحسب كيم، تصل قيمتها الى 1.6 مليار دولار، ولكن مجلة فوربس العالمية قد قدرت قيمتها بأقل من ذلك بكثير. 

 

 


فليس ثمة أي شك بأن هذه الأسرة تعشق هذه التصاميم من الملابس الداخلية التي تخفي العيوب وتقوم بنوع من الكونتورينغ للجسم، كما وتغير من ملامحه، فتخفي تضاريس غير مرغوب بها وتعزز أخرى لتزيد الجسم جاذبية. 
 ولكن في الحقيقة، هذه هي ليست المرة الأولى التي نرى فيها كيم في عالم بالمشدات. فحتى مجموعة كانييه ويست التي أطلقها منذ بضع أعوام وعرضتها كايلي تبدو مثل الـ Spanx. ومن جهتها كلوي كارداشيان، فقد رأينا المشد الخاص بها مرات عديدة في مناسبات مختلفة من تحت الملابس كما حصل مع الوالدة كريس جينير في الكثير من المرات سابقاً. أما كيم، فهي السيدة الاكثر شهرة في الاسرة بحبها لهذه التصاميم وكان الأمر طبيعياً، خصوصاً أن هذه المشدات قد تحسن من شكل جسمها، لكن الموضوع قد يبدو خطراً حين علمنا أنها كانت ترتدي إثنين من هذه المشدات أحياناً، ولا تتوانى عن الخروج بها حتى خلال الحمل لأنها كما صرحت: "تحافظ على شكل جسمها خلال الحمل" وهي ترتديها دوماً تحت فساتينها الخفيفة. 

 

اقرئي أيضاً:الكشف عن سر رشاقة خصر وجسم كيم كارداشيان!


هذا وفي سياق مختلف، صرحت كيم لشقيقتها كايلي منذ سنوات بأنها تشعر بعدم الأمان حول جسمها، خصوصاً انها لم تخسر كل الوزن الذي كان من المفترض أن تزيله بعد إنجابها إبنتها نورث ويست بحيث اردفت قائلة حينها: "لا بسعني الخروج من المنزل من دون الـSpanx!". فهل تعتقدين أن إطلاقها لهذه الشركة يعني أن المشكلة ما زالت موجودة وهي باتت نوع من إضطرات صورة الجسد لدى كيم، ما دفعها الى تأسيس شركة كاملة من المشدات؟

أضف تعليقا