هل يذيب المشدّ دهون البطن بعد الولادة؟

تنتشر في بعض المجتمعات عادة ارتداء المشدّ أو الكورسيه corset للأمّهات الحديثات الولادة بسبب رغبتهنّ في استعادة شكل بطنهنّ المسطّح قبل الحمل، وتجنّباً لترهّل الجلد في تلك المنطقة. وتذهب بعضهنّ في مديح المفعول السحريّ للمشدّ بالقول إنّه يساعد على حرق الدهون وإذابتها في منطقة المعدة والبطن إذا تمّ ارتداؤه لساعات طويلة من النهار واللّيل. للأسف، هذا ليس صحيحاً على الإطلاق مع عدم إنكار الفوائد الجمّة لارتداء الكورسيه بعد الولادة التي تتلخّص بالتالي:

 

يعطي المرأة مظهر معدة وبطناً مسطّحاً إلى أن تفقد الوزن الزائد.

يخفي الترهّلات ويتيح للمرأة ارتداء بعض الملابس الضيّقة.

يساعد على جلوس الأمّ بوضع صحيّ أثناء الرضاعة الطبيعيّة ويريح أسفل الظهر.

يسهّل إعادة الرحم لوضعه الطبيعيّ قبل الولاده.

يخفّف احتباس الماء والسوائل في البطن.

ولكنّه من جهة أخرى يسبّب في هبوط المبولة إذا تمّ ارتداؤه لساعات طويلة لا سيّما خلال النوم، وسيسبّب لكِ معاناة وضيقاً إذا اخترتِ مقاساً أصغر من جسمكِ عن طريق الخطأ.

 

أمّا الطريقة الوحيدة لإذابة دهون البطن والجسم بأسره بعد الولادة فهي باتّباع نظام غذائيّ صحيّ قليل الدهون والسكّريات وغنيّ بالبروتينات التي تسهم بإعادة بناء عضلات الجسم وخصوصاً المعدة والبطن. هذا إلى جانب ممارسة الرياضات التي تسرّع في حرق الدهون كالمشي السريع، ركوب الدرّاجة الهوائيّة، الركض، الأيروبيك، الزومبا، السباحة.. إضافة إلى رياضات لتقوية عضلات البطن والحوض..

أضف تعليقا