هكذا جعلت جينيفر لوبيز الأقمشة الشفافة سيدة الإطلالات!

  • قد تعتقدين بأن مجموعة جينيفر لوبيز من الفساتين الشفافة والمفتوحة من اماكن متعددة وبطرق معتلدة أو مبالغ بها بدات في العام 2000 حين ارتدت ذلك الفستان الشهير الاخضر من فيرساتشي الذي ارتدته الى حفل توزيع الغراميز حينها ولكن دعينا نخبرك بان هذا الامر غير صحيح لان لوبيز بدأت بمواكبة هذا الموديل قبل ذلك بأعوام، حتى بات من اساسيات إطلالاتها في العام 2015، مشكلةً مصدر الهام لعدد كبير من النجمات والشهيرات وحتى السيدات العاديات واللواتي مشين على خطاها ولم يتمكن من تفادي هذه الصيحة في العام الماضي.


    كيف باتت الفساتين الشفافة صيحة مقبولة في مختلف المجتمعات؟

     


    ففي الحقيقة، هذه المغنية والممثلة كانت الرائدة في ارتداء الفساتين الشفافة والعارية والتي اكتسحت السجادة الحمراء الآن والتي تترك القليل للغاية للمخيلة! اليوم، حين تسيرين في المول مثلا، وترين فستان شفاف على الواجهة، لم يعد يثير استغرابك او حتى تعتبرينه مبالغ به، حتى أنه قد يعجبك ولن ترين ان ارتداءه تابو وستبتكرين طريقة لجعله يتماشى مع ستايلك والمجتمع إن من خلال إضافة المزيد من الترصيعات أو إضافة قماش بلون نيود تحته على شكل بطانة. فلم لم تعد مثل هذه الفساتين تزعجنا بالرغم من أن اغلبها تعري النساء وتبين مختلف مفاتن اجسامهن؟

     


    ففي الماضي، كنا نتفاجئ عند رؤيتنا أي نجمة على السجادة الحمراء بفستان غاية بالعري، حتى لو كانت لوبيز نفسها، بل اليوم بتنا فقط نفكر بان الفكرة باتت مكررة. فكيف تحولت هذه الفساتين الفاضية مجرد صيحة موضة تواكبها مختلف السيدات ولم تعد نجماتنا العربيات يشعرن بالخزي أو الحياء من ارتداءها؟ كلا، الفستان الشفاف لم يبدأ بالإنتشار في العام 2015 مع كل جامبسوتات جينيفر العارية وفساتينها التي تكاد تكون غير موجودة، ولكنها حتماً وصلت ذروتها في تلك السنة وباتت اعتيادية للغاية بعد ان كانت تصنف بمنتهى الجراة. ونعتقد أن ما ساهم في انتشار هذه الصيحة الى حد كبير هو الهوس بالحصول على الأجسام المثالية ومن ثم الرغبة بالتباهي بالنتيجة التي وصلنا اليها. 

     

    اقرئي أيضاً:جينيفر لوبيز تترك منزلها الفخم في ميامي وتنتقل للعيش بالقرب من بن أفليك

     

    فبعد أن بات لكل نجمة عربية أو أجنبية فريق عمل مؤلف من خبير غذائي ومدرب رياضي خاص بها، استبدلن الياقات المنخفضة والتنانير القصيرة بتصاميم تبين تفاصيل اجسامهن بطرق أوضح، وليس ثمة أفضل من الفستان الشفاف لهذه الغاية. فبهذه الطريقة نرى كل النتيجة التي وصلن إليها بدلأ من رؤية بعض التفاصيل خلسة من خلال شق او ثغرة عند الخصر.

     

    أضف تعليقا