العمل عن بعد وكيفية تفادي الهجمات الالكترونية 

اصبح العمل عن بعد من الطرق المتبعة في العالم في ظل الاجراءات التي تم اخذها من اجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. لكن برزت في هذا السياق مشكلة اخرى هي انتشار الهجمات الالكترونية. ولا شك في ان الكثيرين لا يعرفون كيفية التصدي لها. ولهذا نقدم ابرز اشكال هذه الهجمات وافضل الطرق للتعامل معها اثناء اداء العمل عن بعد. 

 

اشكال الهجمات الالكترونية 


اثناء العمل عن بعد من الضروري الانتباه الى اشكال ومظاهر الهجمات الالكترونية التي يمكن التعرض لها. 


 العلامات التجارية 


يمكن بعض المهاجمين او الهاكرز في هذه الحالة انتحال اسماء علامات تجارية شهيرة او منظمات او جهات عالمية. ويطلقون حملات تهدف الى تصيد الناشطين على المواقع. وفي هذا السياق تم مثلاً اطلاق حملة تحمل اسم منظمة الصحة العالمية. ولهذا تم نشر كتاب الكتروني مزيف يتضمن معلومات عن فيروس كورونا. وجرى استخدام فيروس طروداة الشهير الذي يساهم في سرقة البيانات. ودعت استشارية مزعومة في المنظمة المتابعين الى تنزيل ملف يحتوي على نصائح تهدف الى تعزيز المناعة. وتبين ان هذا الملف اطلق برنامج تجسس يمكنه سرقة البيانات من الاجهزة المخترقة. واكتشفت المنظمة ذلك ونبهت الجميع الى ضرورة توخي الحيطة والحذر. 
 

الاحتيال 

 

اقرئي أيضاً: 

5 مفاتيح لتطوير الذات والثقة بالنفس أثناء العمل عن بعد

من الممكن ان يسعى بعض القراصنة الى القيام بعمليات احتيالية عبر الانترنت. وهي تهدف الى خداع المستخدمين. ففي هولندا مثلاً تم نشر تطبيق اسمه "متتبع فيروس كورونا" وطلب من خلاله من الضحايا دفع مبلغ مالي مقابل عدم حذف البيانات الخاصة بهم. وحذرت الشرطة الهولندية من ذلك بشدة. 

 

اختراق البريد الالكتروني 


ويقصد بهذا عادة ذلك الخاص بالشركات من اجل الاحتيال على بعض الاشخاص. وفي هذه الحالة يتم ارسال رسائل تحتوي على فيروس يمكن ان يصل الى قاعدة العملاء وبياناتهم من اجل خداعهم ودفعهم الى تحويل المال الى مصرف ما في مكان ما.   

 

 خطوات لمنع الاحتيال 

 

من الممكن مواجهة الهجمات الالكترونية اثناء العمل عن بعد اي باستخدام الانترنت. ولهذا من الضروري منع هذا عن طريق القيام ببعض الخطوات الاساسية. 
-    يجب  التأكد من امان اجهزة المعلومات التي يتم استخدامها. ولهذا يجب ان تكون مزودة بميزات وخاصيات تساعد على الدخول الاحادي من اجل اداء العمل من دون الخوف من تدخل القراصنة او من تلقي رسائل مشبوهة. 
-    من المهم ان تكون شبكات التواصل التي توفرها الشركة آمنة وغير قابلة للاختراق. كما من المهم ان تتم مراقبة خدمات الامن بشكل منتظم من اجل التحقق من فاعليتها.  
-    من الضروري التحقق من مصدر المعلومات التي يتم تلقيها ومن مصداقيتها. ولهذا يجب ان يتشارك العاملون في مؤسسة ما بريداً الكترونياً مشتركاً. 
- من المهم التحقق من شكل الرسائل الالكترونية التي يتم تلقيها. فمن المهم ان تتبع شكل الرسائل المهنية المعروف والمتبع والا تتضمن الاخطاء الاملائية او غيرها من الثغرات التي يمكن ان تكشف انها تهدف الى الاحتيال. 
-    من المفيد جداً ان يتم التدرب على كيفية تفادي الهجمات السيبرانية. ومن اجل هذا من الممكن ان تصدر الشركة كتاباً توجيهياً يساعد على ذلك. كما من المفيد ان تجري دورات تدريبية لذلك تحذر من خلالها من احتمال التعرض للقرصنة والهجوم والاحتيال وتشرح كيفية التعامل مع ذلك.   
-    اما الخطوة الاكثر اهمية التي يجب القيام بها فهي التنبه الدائم اثناء العمل عن بعد الى احتمال التعرض لهجمات الكترونية وتوخي الحذر عند فتح اي بريد الكتروني او رابط.  
 

أضف تعليقا