تجميل الانف.. هل من مخاطر؟

تعتبر عملية تجميل الأنف من أكثر العمليات الجراحية التي تسترعي الانتباه في فرنسا. سواء كان الأنف طويلاً جداً، ضخماً جداً، ملتوياً أو محدباً، تستطيع عمليات تجميل الأنف الجراحية تصحيح هذه الأخطاء الصغيرة وفي بعض الاحيان ينتج عنها تعقيدات كبيرة. من ماذا تتكون هذه العملية وما هي التحذيرات التي ينبغي أن نتّخذها قبل الإقدام على هذا الشيء؟

 

اقرئي أيضاً تجميل الأنف من دون جراحة

 

ما هي عملية تجميل الأنف؟

ثمة نوعين من عملية تجميل الأنف:

- وظائفية، سواء كان عملية جراحية تصحيحية ضمن نطاق عمل الأنف والأذن والحنجرة، وتتمثل في تعديل الحاجز الأنفي للأشخاص الذين يعانون من المشاكل التنفسية.

 

- تصحيحية، بكلماتٍ أخرى، عملية جراحة بلاستيكية ضمن نطاق جمالي، تتمثل في تعديل التشوه الشكلي للأنف في منطقة العظم العلوي أو الغضاريف.

 

وحتى لو كان هناك أكثر من سبب، فيمكن عمل هذين النوعين من الجراحة الأنفية بالوقت ذاته.

قد يكون هذا التدخل الجراحي مطلوباً بعد عمر السادسة عشر، أي بعد أن يتوقف الأنف عن النمو. ومن الممكن أيضاً إجراء عملية للذقن أو للجيوب التي تحيط بالعين.

 

التحذيرات الواجب اتباعها قبل الإقدام على العملية:

- تعد اللقاءات الطبية ما قبل الجراحة أساسية ومهمة في حالات الجراحة التجميلية. في حالة إجراء عملية جراحية للأنف، تساعد هذه اللقاءات المريض من اختبار توقعاته بدقة وعلى الطبيب أن يقترح عليه التعديلات اللازمة الممكن تصورّها. وهذا الحوار بين الطبيب والمريض أساسي.

- في الواقع، ليس تغيير شكل الأنف بالأمر الهين، فهو يغيّر الإنسجام الكلي للملامح، العيون، الفم وحتى الذقن، كلها تأخذ وضعية مختلفة. ولذلك، فإن المحاكاة الصورية -أي إظهار ما سيكون المريض عليه بعد العملية- قبل العملية تعتبر شيئاً مهماً جداً. فهي تساعد المريض أيضاً على التأقلم مع الوجه الجديد وعلى أخذ القرار بالتوافق مع الطبيب المعالج، على إجراء بالعملية.

 

كيف يتم اجراء العملية؟

إن كانت العملية تتطلب تصغيراً في الجزء العظمي، السنام، أو في الغضاريف، تجرى العملية تحت تخدير عام أو موضعي. وتدوم مدة ساعة إلى ساعة ونصف.

 

أما بالنسبة الى مدة البقاء في المستشفى، فتدوم من 24 الى 48 ساعة.

 

لتصحيح حدبة الأنف الواضحة، يزيل الجراح العظم الزائد. وتغلق المساحة الناتجة عن سحب العظم الزائد بشكل يجعل من الأنف مستقيماً، بل منحوتاً كما يتمناه المريض.

 

إذا كنتِ تتمنين تعديل مظهر أنفك الحاد، فهناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لتحصلين على أنفٍ أنعم: تصغير حجم الغضروف الجناحي (الذي يشكل رأس الأنف)، خياطة الغضاريف أو إضافة لُحمة غضروفية لمعالجة وتصحيح الأنف حسب ما تتمنين.

 

النقاهة:

تعتمد فترة النقاهة بحسب نوع عملية الجراحة الأنفية، فتتنوع من 8 إلى 15 يوماً.

يبقى الأنف ضعيفاً مدة شهرٍ كامل، لذلك ينصح بتجنب أية نشاط رياضي خلال هذه الفترة.

يسبب التدخل الجراحي غالباً آلاما في الرأس، وضيق تنفس، وظهور أورام دموية عابرة. في حال كان هناك ألم مستمر، ينبغي مراجعة الطبيب فوراً.

النتيجة النهائية للعملية لا تكون مكتملة إلا بعد ستة أشهر، وأحياناً سنة كاملة.

 

حدود عملية جراحة الأنف

يلعب نسيج الجلد دوراً لا يمكن تجاهله في النتيجة النهائية: فلا يمكن الحصول على أنف صغير وناعم إذا كنتِ تمتلكين بشرة سميكة، والحال نفسه في حالة الأنف العريض.

 

هل يمكن الحصول على أنف جديد دون عملية؟

بحقن حمض الهيالورونيك، يمكن تخفيف عيب صغير، ملء أنف مجوّف (يمكن أيضاً تصحيح رأس الأنف المتدلي بحقن البوتوكس).


اقرئي أيضاً

ما يجب معرفته عن تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف

تجميل الأنف من دون جراحة

أضف تعليقا