آنجلينا جولي مصابة بالإحباط في عيد ميلادها

 


بالرغم من احتفالها بعيد ميلادها الـ 45 مؤخراً، يبدو أن النجمة الهوليودية آنجلينا جولي ليست سعيدة مؤخراً، لا سيما بعد قرار المحكمة الذي منح النجم براد بيت حضانة مشتركة للأطفال، كما كشفت أحد المصادر الصحفية عبر مجلة US Weekly
حيث أبدت النجمة خيبة أمل مبرية بعد أن حكم القضاء لصالح زوجها السابق براد بت 57 عاما بحضانة مشتركة في وقت سابق من هذا الشهر، واستند القاضي في حكمه إلى أن شهادة أنجلينا جولي تفتقر إلى المصداقية، لا سيما بعد الاستماع لشهود من المحترفين قضوا وقتاً طويلاً مع الأطفال".

الزوجان والذين بدأ صراعهما على الحضانة منذ عام 2016 على الأطفال الستة  مادوكس  19 ، باكس  17 ، زهرة 16 ، شيلو  15 ، والتوأم نوكس وفيفيان 12، وواجها فيها الكثير من الصراعات، بت في أمرهما أخيراً من قبل القضاء، الذي استثنى مادوكس من الحضانة لكونه لم يعد قاصراً، وسمح للطرفين بحضانة مشتركة.
وبقدر سعادة براد بهذا الخبر إلا أنجلينا وعلى ما يبدو تخطط لخطوتها التالية.
حيث أكد مصدر مقرب، أن جولي لن تسامح القاضي أبداً، وأنها ستستخدم كل ما لديها لتعيد ترتيب حساباتها، فالأمر بالنسبة لها لم ينتهي بعد، والعدالة لا شك ستسود"؟
وكانت أنجلينا وفريق محاميها قد حاولا إقصاء القاضي اودركريك من الحكم في القضية، حيث أدعوا أنه لم يكشف عن علاقات تجارية ومهنية جارية بينه وبين براد بيت، كما زعمت أن القاضي رفض السماح لإبنهاء بالإدلاء بشهادتهم.


كما قال المحامون "أن القاضي أوديركيرك حرم السيدة جولي من محاكمة عادلة ، واستبعد بشكل غير صحيح أدلةها ذات الصلة بصحة الأطفال وسلامتهم ورفاههم ، وهي أدلة حاسمة لإثبات قضيتها".
وفي مارس اذار ذكر أحد المصادر أن مادوكس كان قد شهد ضد والده، وأنه لا يستخدم اسم بيت كاسم لعائلته في المستندات والوثائق الخاصة به ويضع جولي بديلاً عنه، ويفكر مادوكس في تغيير كنيته بشكل قانوني في المستقبل رغم أن أنجلينا لا تدعم قراره هذا.
من جهته براد بيت يدرك تماماً أن زوجته السابقة أنجلينا ستحاول تقديم طلب استئناف للقضاء، وأنه لن يسمح لها من جديد إطلاق الأوامر، لكنه سيكون جاهز للتفاهم إذا أرادت أن تتصرف بشكل حضاري"

أضف تعليقا