نجمات الثمانينيات الخالدات: أيقونات في الموضة والجمال

  • عندما نتحدث عن الموضة الرائجة حالياً، غالباً ما نقول إنها مستوحاة من حقبات زمنية ماضية. الثلاثينيات والخمسينيات والسبعينيات، واليوم موضة الثمانينيات تبدو الأكثر رواجاً. على منصات العروض العالمية كما في موضة الستريت ستايل. نرى الكثير من الإطلالات التي تذكرنا باطلالات النجمات المفضلة لدينا من فترة الثمانينات واللواتي يُعتبرن رموزاً للأناقة والجمال والشهرة منقطعة النظير.

     

    تابعي أجمل إطلالات النجمات اللواتي استعدنا ستايلهن القديم واعتمدناه بلمسات عصرية

     

    -    مادونا:

    ملكة البوب والنجمة التي قلبت المقاييس في عالم الموسيقى كما في عالم الموضة. لطالما عُرفت مادونا بجرأتها الكبيرة وميلها إلى إطلالات الموضة غير الاعتيادية. مادونا كانت النجمة الأولى التي ساهمت في رواج موضة ارتداء البستييه القصيرة هندسية الشكل خلال حفلاتها الاستعراضية الكبيرة، وهذه التوب القصيرة ذات الشكل المثير على الصدر تعود اليوم بقوة إلى واجهات البوتيكات ولكن بتصاميم أكثر بساطة ونعومة. 

     

     

     

       - جوان كولينز: 

    الثمانينات تعني أيضاً، بالنسبة لمن عايش تلك الحقبة وكان في سن المراهقة أو أكبر، واحداً من المسلسلات التلفزيونية الذي دخل كل بيت ودام سنوات. إنه مسلسل Dynasty بنسائه الفاتنات وحياة القصور الباذخة ورجاله الوسيمين وأحداثه التي غلب عليها الطابع المأساوي. إحدى أبرز بطلاته كانت جوان كولينز، صاحبة الشعر الأسود الكثيف والعينين الزرقاوين، كانت دائماً تبدو في قمة الأناقة مع التنورة الـPencil المستقيمة والتوب ذات الكمين المنتفخين عند الكتفين.. 


    -    بروك شيلدز:

    كانت من أجمل نجمات الشاشة ببشرته النقية وحاجبيها العريضين وعينيها الزرقاوي اللامعتين. ستايلها في الموضة كان بسيطاً، إذ كانت تركز على التفاصيل الأنثوية مثل الكشكش، والألوان الفاتحة التي تبرز جمال بشرتها البيضاء. 

     


    -    ديمي مور:

    هي أيضاً واحدة من أجمل فتيات الشاشة في تلك الفترة الزمنية. نتذكرها دوماً بوجهها المستدير وعينيها البنيتين وشعرها القصير، لاسيما في فيلم Ghost. أكثر ستايلات ديمي مور التي انطبعت في ذاكرتنا، يتكون من البليزر العريضة ذات الكتفين العاليين والبنطلون الواسع مع الحذاء الرياضي. 

     


    -    الليدي ديانا:

    عشقها الجميع حول العالم واحتذت بها الكثير من السيدات. ففساتينها متوسطة الطول، مع الحزام العريض للخصر، والكتفين العاليين المنتفخين، والفساتين المستقيمة المزدانة بطبقات من الكشكش العريض والإطلالات المزينة بطبعة النقاط، و التنانير المستقيمة مع الكنزات الصوفية العريضة، كلها ستايلات عوّدتنا عيلها الأميرة الراحلة و رأينا الكثير من النجمات يعتمدنها اليوم، مثل فكيتوريا بيكهام على سبيل المثال. 

     


    -    ميشيل فايفر:

    لسنوات طويلة أدهشت ميشيل جمهور الشاشة الصغيرة بجمالها المبهر، والذي خوّلها الفوز بلقب جمالي قبل أن تصبح ممثلة. أجمل صورها المطبوعة في ذاكرتنا تعود إلى دورها في فيلم Scarface والذي ظهرت فيه بقصة الكاريه مع الغرة العريضة، وخلاله كانت ترتدي أيضاً الفساتين المثيرة ذات الحمالات الرفيعة. 

     

    اقرئي أيضاً:جمال النجمات.. من طفولة بريئة الى شهرة مثيرة!

     


    -    كيم باسنجر:

    لا أحد يعلم فعلياً كيف ولماذا انطفأ وهج هذه الممثلة الشقراء التي شغلت العالم أجمع بجمالها على الشاشتين الكبيرة والصغيرة خلال الثمانينات والتسعينيات. كانت تُعتبر رمزاً للجمال والجاذبية، وكانت تميل في الغالب إلى الإطلالات الجريئة مع الفساتين السوداء البسيطة ذات الصدر المقور، وأدوارها غالباً ما كانت تدور حول قصص النساء الجميلات اللواتي يقعن فريسة سهلة للآخرين.  

    أضف تعليقا