تشابه إلى حد التطابق .. أحداث دراما رمضان " مسروقة"

علي الرغم من الصراع الفني الكبير الذي تشهده الساحة الفنية خلال هذه الفترة بسبب المارثون الرمضاني، إلا أن هناك العديد من الأعمال الدرامية التي تشوبها العديد من الازمات الشخصية والفنية والتقنية، حتي وصل الحد الي وجود بعض الاعمال الفنية تتشابه احداثها مع اعمال اخري قدمت من قبل، ووصل ذلك الحد الي التطابق

البداية مع مسلسل " موسي" للنجم محمد رمضان والذي يشارك في سباق دراما رمضان، فمع عرض الحلقات الاولي تبين أن احداث المسلسل تتشابه بشكل كبير مع مسلسل " أدهم الشرقاوي" الذي عرض في عام 2009 وقام ببطولته الفنان محمد رجب ونسرين الامام ودوللي شاهين، هذا بجانب بعض الخطوط الدرامية التي تتشابه ايضا مع احداث الفيلم الشهير " شفيقة ومتولي"، فهو مزيج بين العملين لدرجة تجعل الكثير من مدققي الاعمال الفنية يتعجبون

 

 

 

 

وكشف السيناريست والاعلامي محمد الغيطي عن مفاجأة حيث قال ان مسلسل "موسي" هو نسخة رديئة من مسلسل ادهم الشرقاوي الذي كتبه وعرض في رمضان عام 2009 ، الا انه لا يوجد التزام بلغة المرحلة ولا الحقبة الزمنية ،كما أن الانجليز لم يصلوا للصعيد في هذه الفترة مستشهدا علي ذلك بمذكرات توماس راسل

 

اما المفاجأة الثانية فكانت في مسلسل " نجيب زاهي زركش" حيث تتشابه احداثه مع مسرحية " جوازة طلياني" وهو رواية اوروبية تم تمصيرها وقام ببطولتها الفنان يحيي الفخراني ودلال عبد العزيز منذ عدة سنوات، ويبدو ان الفخراني هو من طلب من السيناريست عبد الرحيم كمال كتابة هذا النص وتحويله الي عمل درامي

ليس هذا فحسب، بل أن تصوير المسلسل والديكورات متشابهة الي درجة ليست بالقليلة مع مسلسل " اهو دا اللي صار" الذي كتبه عبد الرحيم كمال وعرض منذ ثلاثة اعوام، فتدور احداث المسلسل داخل احد القصور لعائلة غنية كان ربها من البشوات

 

اما مسلسل " فارس بلا جواز" فهو نفس فكرة مسلسل " مطلوب عروسة" الذي قام ببطولته الفنان احمد بدير والراحل يونس شلبي، والذي استمر طوال العمل يبحث عن عروسة بمواصفات بعينها، وهي نفس احداث مسلسل فارس بلا جواز الذي يقوم ببطولته مصطفي قمر ، كما ان اسم المسلسل مأخوذ من مسلسل " فارس بلا جواد" للفنان محمد صبحي

 

وتتشابه فكرة مسلسل ملوك الجدعنة مع احداث فيلم " سلام ياصحبي" مع فارق بسيط، حيث تدور احداث العمل حول صديقين يتورطا مع رجل اعمال كبير يسيطر علي العديد من الاعمال داخل مصر، ويحدث بينهما صراع كبير يحسم بالطبع لهما، بالرغم من امكانياتهما المادية والبشرية الضعيفة، وهذا ما حدث مع احداث فيلم " سلام ياصحبي" المأخوذ في الاساس من عمل اجنبي.

 

أضف تعليقا