نصائح لديكور مريح ومضاء بذكاء من المصممة سارة العيوطي

التقى موقع "الجميلة" بمصممة الديكور سارة العيوطي من مكتب "بازار للتصميم الداخلي" لتحدثنا عن العناصر التي يمكن أن تجعل من منزلنا مكاناً لا يملّ منه. فكل منزل هوالراحه والأمان لسكانه، وهو المكان الوحيد الذي نشعر فيه بالاسترخاء والخصوصية والسعادة، لذلك يجب عند تصميم ديكوره أن يتم اختيار عناصره بعناية، ولا بد أن يتمتّع بالرقي والجمال والتناسق، فترتيب الديكور لا يعتمد فقط على الصيحات الآنية، بل أيضاً على حنكة المصمم في توزيع الإضاءة والألوان وفي اللعب على مبدأ الخداع البصري، وغيرها...

 

نصائح لديكور منزل جميل وأكثر راحة

في هذا المقال، سنتعرّف على بعض نصائح التصميم التي تساعدنا على توفير أفضل مكان لنعيش فيه في زمن الحجر المنزلي، والذي نجد فيه كا ما نحتاجه من الناحية العملية والجمالية والنفسية.

 

توزيع الإضاءة


تلعب نوعية الاضاءة التي نعتمدها في منازلنا دوراً هاماً في ابتكار البيئة التي نتطلع إليها لنعيش فيها، ولهذا يجب علينا التفكير جيداً في طريقة توزيع إضاءة كل غرفة على حدة، والإلتفات بعناية إلى الأداء الوظيفي وجودة الرؤية، وإلى كل التفاصيل التي يجب الاهتمام بها. كما يجب وضع خطة إضاءة جيدة عند وضع خطة الديكور مع المصمّم الداخلي، على أن تراعي نشاط كلّ غرفة واحتياجاتها.

 

 

فبالإضافة الى وظائفها الأساسية، تساعد الإضاءة المدروسة على إضفاء نوع من الدفء على المنزل، كما والتمتع بالألوان المحيطة والأشكال والأبعاد. إنّ هذا يعتمد على نوع المصباح الذي نختاره والمكان الذي نضعه فيه.

 

 

كما لا يجب أن نغفل دور الإضاءة النهارية لأشعة الشمس، وكمّ الطاقة الإيجابية التي تدخل معها إلى منزلنا، من خلال فتحات الشبابيك المدروسة، والإتجاهات الصحيحة لها.

 

 

ومن أهم النقاط التي يجب مراعاتها عند وضع خطة الإضاءة، هي:
-    مساحة المكان ودرجات الألوان المستخدمة.
-    ما هو النشاط المخصص لهذا المكان: ففي غرفة الطعام، يجب أن يكون تسليط الإضاءة فيها موجّهاً على طاولة الطعام، وباقي الإضاءات تتوزّع بشكل غير مباشر في أرجاء الغرفة، وذلك على شكل سبوت لايت أو أكسسوارات إنارة جدارية مناسبة.

 

الألوان والنقوش


إستخدام الألوان الفاتحة وتدرّجاتها مثل الأبيض والرمادي والبيج وألوان الباستيل يشيع شعوراً بالاسترخاء، وهي مفضّلة لغرف النوم التي نحتاج فيها الى الهدوء التام.

 

 

ينصح أيضاً لأماكن الراحة بالابتعاد عن النقوش الكثيرة والصاخبة، التي قد تكون أكثر ملاءمة في مساحات نشطة، مثل غرف المعيشة وصالات الإستقبال، لأن طبيعة نشاط هذة الغرف يكون الحركة والصخب. كما نحتاج لهذه الأماكن أن نستخدم ديكوراً ذا ألوان هادئة مع بعض اللمسات الجرئية التي تضفي حيوية ودفئاً على المكان.

 

 

أما في غرفة الطعام فلا مانع من بعض اللمسات ذات الألوان النارية، مثل الأحمر والبرتقالي، أو ألوان أخرى حيوية مثل الأخضر، لأن هذه الألوان أثبتت فعاليتها في زيادة الشهية.

 

إدخال الطبيعة الى منازلنا


استخدام النباتات الخضراء والتي تتضمّن ألواناً أخرى، يضفي جمالاً أخاذاً على الديكور، وفي نفس الوقت ينشر الطاقة الإيجابية ويزيد من الأكسجين في المنزل.

 

 

المصممون الداخليون يلجأون دائماً للنباتات لملء الزوايا الفارغة، والمداخل والممرّات، نظراً لتأثيرها الساحر على مثل هذه الأماكن.

 

اقرئي ايضا:

ديكور منزل أحمد حلمي ومنى زكي

 

الخداع البصري في التصميم الداخلي

 


استخدام الخداع البصري بكافة عناصره سواء اللعب بدرجات الألوان الداكنة والفاتحة، أو استخدام درجات الإضاءات على حسب احتياجنا لها، أو التحكم في العناصر البارزة والغائرة لإخفاء عيوب ما، أو إظهار العناصر الجمالية بالفراغات، وإظهار المساحات المختلفة بشكل أكثر اتساعاً...

 

 

الخداع البصري يساعد أصحاب المنازل الصغيرة التي تعاني من مشاكل لا يمكن إصلاحها في الوقت الحالي، فاستخدام مثل هذه الخدع البصرية بشكل مدروس يساعدهم في الحصول على حلول مناسبة جدّاً لمشاكلهم.

 

اقرئي ايضا:

ديكور بسيط في منزل معتصم النهار وزوجته في دبي

 

الأكسسورات المنزلية

 


تعتبر الأكسسوارات المنزلية الوسيلة الأولى لإبراز جمال وأناقة المنزل، ولإبراز جمال التصميم. وتنصح العيوطي باستغلال الأكسسوارات والقطع المكمّلة للتصميم في الحصول على تغيير دوري في ديكورات المنزل. حيث أنّ تعديل بسيط بتوزيع الأكسسوارات على طاولة القهوة، أو تغيير في ترتيب الوسائد على الكنب، وتغيير ألوانها ونقوشها، يضفي لمسة جديدة على المنزل، ما يساعد على القضاء على الملل والرتابة، ويمنح سكان المنزل الإحساس بالتجدد. وفي حال تمكّنّا من تغيير قطع أخرى مثل السجاد أو الستائر بين فترة وأخرى، سنحصل على تغيير كامل لشكل الأمكنة التي نعيش فيها.

 

 

اقرئي ايضا:

جولة على ديكور طائرات النجوم العرب

 

أضف تعليقا