في أول كتاب لها: كيت ميدلتون توثق اللحظات الإنسانية في مواجهة فيروس كورونا

أعلنت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، البالغة من العمر 39 عامًا ، عن نشر كتابها الجديد وهو عبارة عن مجموعة من الصور التي التقطتها لتوثيق حياة البريطانيين أثناء الإغلاقات ومواجهة جائحة كورونا.
الكتاب تتضمن 100 صورة شكلت سلسلة قصصية مصورة لحالات إنسانية عايشت هذا الحدث في عام 2020 وأطلقت عليه اسم  Hold Still: A Portrait of Our Nation
وعن هذا المشروع قالت الدوقة كيت ميدلتون "من خلال هذا الكتاب سنتمكن من العودة إلى الوراء ونحن نفكر في العقود القادمة، سنراجع سوياً التحديات التي عايشناها جميعاً، كما سنتذكر الإيجابيات التي مرّت علينا من خلال الأعمال الإنسانية اللطيفة التي قدمت، الأشخاص الذين قاموا بأدوار بطولية في جميع مناحي الحياة، كيف استطعنا التكيف مع هذا الوضع الجديد".

وتابعت قائلة: "من خلال Hold Still ، أردت استخدام قوة التصوير الفوتوغرافي لإنشاء سجل لما كنا نمر به جميعًا - لالتقاط قصص الأفراد وتوثيق اللحظات المهمة للعائلات والمجتمعات التي عايشت الوباء". "آمل أن تعرض آخر 100 صورة التجارب والمشاعر التي لهذه الأوقات الغير عادية عبر التاريخ ، وأشيد بالجهود المذهلة لأولئك الذين عملوا لحماية من حولهم، وإنشاء نقطة توقف للتفكير في هذه المرحلة اللامثيل لها"

 

اقرئي أيضاً: ما سر رشاقة دوقة كامبريدج كيت ميدلتون؟


كما سيتضمن الكتاب مقتطفات من معرض التصوير الفوتوغرافي ، مع عرض بعض الصور على السبورة في الأماكن العامة في المملكة المتحدة. وسيكون متاحًا عبر الإنترنت وفي المكتبات بالمملكة المتحدة بدءًا من 7 مايو - أي بالضبط بعد عام واحد من إطلاق مشروع التصوير الفوتوغرافي لأول مرة.
وبالنسبة للعائدات الخاصة بالكتاب، سيتم تقسيمها ما بين جمعية "العقل" للصحة العقلية، والتي تقدم الدوقة كيت ميدلتون وزوجها الأمير وليام الدعم لها منذ فترة طويلة،  بالإضافة إلى معرض الصور الوطني.

ومن اللافت للنظر كما ذكرت مجلة People هو استجابة الجمهور بشكل استثنائي للحملة الخاصة بـ Hold Still ، والتي قادتها دوقة فلقد ساعدت الصور المقدمة في خلق صورة موحدة ووافية عن الحياة أثناء الإغلاق
بول فارمر ، الرئيس التنفيذي لشركة مايند.  "إن جائحة الفيروس التاجي تشكل حالة طوارئ للصحة العقلية بالإضافة لكونها حالة جسدية. فالخسائر المدمرة في الأرواح وتأثير الإغلاق وأي ركود قادم يشير إلى أنه ليس هناك وقت أكثر أهمية من أي وقت مضى لإعطاء الأولوية لصحتنا العقلية".  وأضاف "شكراً لكل من قدم صورة ليروي قصة مؤثرة وعميقة للإنسانية أثناء الوباء"
يذكر أن مبادرة  كيت Hold Still للتصوير الفوتوغرافي بدأت في مايو 2020 وحققت نجاحاً كبيراً في معرض لأفضل الصور عبر الإنترنت .

وكانت من بين هذه الصور، لقطات لموظفي المستشفى وهم يتعاملون مع أكثر التجارب تحديًا في حياتهم العملية ، والأسر التي تتعامل مع التعليم المنزلي ، والأشخاص الذين يزورون الأقارب في دور الرعاية أو يتواصلون عبر النوافذ مع أحبائهم.
 

أضف تعليقا