تجديد شباب اليدين بحقن الفيلر

تهتم معظم السيدات بتجميل يديهن وأظافرهن خاصة وأن شكل اليدين عامل أساسي في تكوين أول انطباع يأخذه أي شخص تجاههن، من جهة تحديد عمرهن الحقيقي ومدى اهتمامهنّ بالعناية الشخصية. وبالرغم من ذلك، نجد ممن لا يهتممن باليدين، فتظهر عليهما علامات التقدّم في العمر. لذلك نقدم لك معلومات عن تجميل اليدين بالطرق البديلة للجراحة، والتي أعطت نتائج مبهرة لكافة مستخدميها، وذلك من أول جلسة.
إلتقى موقع "الجميلة" بأخصائية الجلدية والتجميل في عيادات راما بجده، إيمان الشبراوي، لتجيبنا عن كل هذه الأسئلة حول طرق العناية باليدين.

 


هل من الضروري الإهتمام بشباب بشرة اليدين؟

لا شك في أن العناية باليدين لا تقل أهمية عن العناية بالوجه، لا سيما أن اليدين تعدان بمثابة مرآة تعكس صحتك الداخلية واهتمامك ببشرتك، ومن الممكن أن تظهرك بعمر أكبر من عمرك الحقيقي.


ما هي أسباب ظهور اليدين بشكل أكبر من العمر الحقيقي؟

 مع تعرض اليدين للشمس والأتربة وتكرار التعرّض للماء والمواد الكيميائية الموجودة في الصابون والمنظّفات، تفقد بشرتهما نعومتها ونضارتها، وتظهر عليها علامات مزعجة مثل الجفاف والإسمرار وأيضاً تجاعيد اليدين المزعجة على مفاصل الأصابع.

اقرئي ايضا:

أي من الفاشينيستا خضعن لحقن الفيلرز في شفاههن؟

 

اقرئي أيضا:

5 طرق ضرورية لضمان شباب اليدين

 


استعادة شباب بشرة اليدين بعيداً عن الإجراء الطبي

يمكن استعادة شباب ونضارة اليدين من خلال القيام بخطوات بسيطة جداً، وهي:
- الترطيب المستمر.
- شرب الماء بكمية كافية.
- استعمال واقي الشمس بانتظام.
- تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.


استعادة شباب بشرة اليدين بحقن الفيلر

بعض النساء يعانين مع التقدم في العمر من فقدان الدهون في اليدين، مما يؤدي إلى ترهل الجلد وظهور التجاعيد، وأيضاً تظهر الأوردة بوضوح من خلال الجلد مما يجعلهما تبدوان بعمر أكبر.
- هنا يمكن الاستفادة من حقن إبر الهيالوريورنيك أسيد لتفتيح المفاصل، وعلاج التجاعيد والترطيب المكثف لليدين،
- يمكن أيضاً استعادة امتلاء ونضارة يديك عن طريق حقن الفيلر، خاصة فيلر الكالسيوم، الذي يتميز بلونه الأبيض، والذي يعمل على إخفاء العروق البارزة، وعلى تفتيح ونضارة اليدين. كما يعمل فيلر الكالسوم أيضاً على تحفيز تصنيع الكولاجين في الجلد مما يجعل اليدين تبدوان أكثر شباباً ونضارة.
- يعتبر حقن فيلر الكالسيوم بديلاً آمناً لحقن الدهون، خاصة للنساء اللواتي لا يمتلكن أي شحوم غير مرغوب فيها، وهو إجراء آمن تماماً لا يؤدّي عادة إلى أي أضرار أو آثار جانبية مزعجة، كما أنه يستمر مفعوله لفترة طويلة تصل إلى عامين تقريباً.

 

 

 

 

شاهدي أيضا:

 

أضف تعليقا