أسباب جفاف البشرة خلال الحمل 

يختلف كل حمل عن الآخر، وتختلف الأعراض التي تعاني منها المرأة بناءً على رد فعل الجسم تجاه التغيرات الهرمونية. لذلك مثلما تعاني بعض النساء من توهج الحمل هذا ، قد تضطر بعضهن للتعامل مع البشرة الجافة. إذا كنت تتساءلين عن سبب جفاف بشرة الحامل  فاستمري في القراءة للتعرف على الأسباب. 

 

اقرئي أيضا : جفاف الجلد خلال الحمل: الأسباب وطرق العلاج

 


هل من الطبيعي أن يكون لديك بشرة جافة أثناء الحمل؟

 

 

 

حوالي 90٪ من النساء يعانين من تغيرات في بشرتهن أثناء الحمل. قد يعاني البعض من مشاكل جلدية موجودة مسبقًا ، بينما قد يصاب البعض الآخر بمشاكل جديدة ، غالبًا بسبب التغيرات الهرمونية في ذلك الوقت. يمكن أن يكون الجلد الجاف أثناء الحمل أحد هذه المشكلات.

سواء كنتِ حامل للمرة الأولى أو تعانين من جفاف الجلد لأول مرة أثناء الحمل ، فلا تقلقي لأنه عرض طبيعي قصير الأمد قد يختفي بعد الولادة.

 

متى وأين تظهر البشرة الجافة؟

 

يبدأ جلدك ، وخاصة حول البطن ، في الشعور بالجفاف خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل . مع تقدم الحمل ، قد تشعري بجفاف الجلد في الوجه والذراعين والرقبة والثديين والفخذين.

 

ما الذي يسبب جفاف الجلد أثناء الحمل

 

 

 

1- يحتاج جسمك إلى المزيد من السوائل عندما تكوني حامل لتحسين كمية الدم وتمرير الأكسجين. قد يؤدي نقص الماء أو الجفاف أثناء الحمل إلى جفاف بشرتك.

2- قد تؤدي التغيرات في درجات الحرارة والطقس ، مثل الرطوبة وتدفق الهواء ، إلى جفاف الجلد أيضًا. يحدث هذا عادة خلال فصل الصيف.

3- يمكن أن يؤدي تذبذب المستويات الهرمونية أثناء الحمل إلى إضعاف أو إتلاف حاجز البشرة  الذي يحمي سطح الجلد. وقد يؤدي ذلك إلى تبخر الماء من الجسم مما يؤدي إلى جفاف الجلد.

4- قد يؤدي الإفراط في تنظيف الجلد أو غسله إلى إضعاف الحاجز الواقي وجفاف بشرتك. تميل النساء الحوامل ذوات البشرة الدهنية إلى غسل الوجه بشكل متكرر ، وهو ما يجب تجنبه.

5- إذا كنت تعانين من قصور الغدة الدرقية أثناء الحمل ، فقد يعاني الجلد من الحكة والجفاف. 

6- يمكن أن يؤدي نقص فيتامين أ في نظام الحمل الغذائي إلى جفاف الجلد وتقشره. 

 

 

أضف تعليقا