لهذه الأسباب تعتبر شانيل مطلقة الثورة النسوية في عالم الموضة!

  • في فلكلور الموضة، غابرايل شانيل هي المصممة التي روجت السراويل النسائية، جاعلةً إياها قطع أساسية في دولار المرأة، مساعدةً النساء على تحريرهن أيضاً من الكورسيهات الضيقة. فبدلاً من حبسهن بتصاميم أشبه بالأقفاص، ملابسها أعطت الأولوية لسهولة الحركة، مثل الجيوب والتويد ومحت خطوط الخصر لصنع تصاميم خالية من القصات المحددة. 

     شانيل باتت أيقونة الحركة النسوية في عالم الموضة


    من السهل أن نرى لماذا يراها الكثر على أنها أيقونة النسوية.  ما نلاحظه دوماً، أنه مع انتهاء عروض شانيل Chanel تمشي جميع العارضات معاً وكأنهنّ سائرات في تظاهرة بالكثير من العنفوان والقوّة. الراحل المبدع كارل لاغرفيلد، كان يمشي الى جانبهن وأحياناً في الطليعة وكأن المرأة الممثّلة بأولئك العارضات هي أساس هذا المجتمع أو حتى عالم الموضة ككلّ. خلال عرض شانيل لربيع وصيف 2015 وتحديداً خلال أسبوع الموضة في باريس لعام 2014، رفعت العارضات مع انتهاء عرضهن لافتات كُتب عليها Ladies First و History is Her Story وذلك ردّاً على ممارسات التمييز التي كانت وما زالت تتعرّض لها المرأة في الكثير من الحملات والإعلانات.


     إنه المصمم ذو المخيلة الأوسع على الأرجح في عالم الموضة، والذي أطلق تسعين عارضة أزياء في الشارع ليخلقن أجواءً من الفوضى الكادحة على شكل اعتصام لافت يناصر المرأة من خلال شعارات كثيرة حملتها العارضات خلال العرض كتب عليها جمل مثل: "النساء أولًا" و "ناشطة في الحركة النسائية و لكن مفعمة بالأنوثة"  و "اصنعوا موضة بدلًا من الحرب" و "التاريخ هو قصتها".

     

     

    و لكن دعونا لا نتغاضى عن المتظاهرات! فليس مستغربًا أن تختار شانيل أهم عارضات الأزياء العالميات، و لكن هذا الجيش أكثر إثارة للإعجاب من أي وقت مضى، فكل العارضات ظهرن على هذا المدرج من كيندل جينر الى جورجيا ماي جاغير و جوان سمولز و أغنى عارضة في العالم جيزيل بوندشين وبالطبع ملهمة لاغرفيلد Cara Delevingne وغيرهن كثيرات. كارا، قادت الحركة النسائية وهي تصرخ مرددة: "ماذا نريد؟" من خلال مكبر صوت مبطن رائع من شانيل.

     

    اقرئي  أيضاً:شاهدي ما تحمله من رمزيّات ألوان شانيل الأساسيّة

     

    إحدى العارضات أطلت بفستان بلون الفولاذ الملون طرز بأزهار صغيرة. هذه التطريزات تشبه الأرصفة لأن المجموعة تعكس الشارع وتجسد الحياة الحقيقية. ومرة جديدة أثبت شانيل أنها أيقونة الحركات النسوية لدعم تمكين المرأة والموضة في آن!

     

    أضف تعليقا