حيل لحمل آمن خلال المراحل الثلاثة الاولى

يختلف  الثلث الأول والثاني والثالث من الحمل من امرأة لأخرى، إليك النصائح والحيل التي تساعدك على البقاء بصحة جيدة  في مراحل الحمل الثلاثة. 

 

المرحلة الأولى 

 

 

 

 

يُعطى حمض الفوليك للأم من اليوم الأول الذي يكون فيه الاختبار المنزلي إيجابياً، تحتاج الأم إلى تناول فيتامين ما قبل الولادة. يحتوي الفيتامين على حمض الفوليك الذي يمنع عيوب الأنبوب العصبي مع نمو الجنين. 

يمكن أن تحدث هذه العيوب في وقت مبكر جداً من الحمل.

يمكن التحكم في الغثيان والقيء أيضاً من خلال النظام الغذائي الأساسي وتغيير نمط الحياة. في بعض الحالات، يجب إعطاء الأدوية لتجنب القيء.

 

يجب العلم أنه في تلك المرحلة يمر الجسم بقائمة كبيرة من التغييرات، فسيؤدي تغيير طعامك ومحاولة المشي كل يوم إلى تحسين قدرتك على التحمل.

 

 ما لا تأكله : 

 

هناك قائمة طويلة من الأشياء التي لا يجب تناولها أثناء الحمل. هذه الأطعمة ستمرض الأم والطفل. سيكون طبيب التوليد قادراً على تضمين قائمة بالأطعمة التي يجب منعها أثناء الولادة. يجب تجنب الوجبات الغذائية غير المرغوب فيها والأطعمة الغنية بالسكر أثناء الحمل.

 

المرحلة الثانية 

 

 

 

اقرئي أيضا : أعراض الحمل بتوأمين

 

خلال الثلث الثاني من الحمل، سيكون بإمكان الأب والأم مشاهدة الطفل وهو يتحول للمرة الأولى. على الرغم من أن الرضيع لا يزال صغيراً نسبياً، فقد لا تظهر الركلات في البداية. أثناء الموجات فوق الصوتية، كلما ركل الطفل أمه، سيكون قادراً على ربط الإحساس بالحركة بحيث تكون الركلات أكثر وضوحاً قبل أن يكبر الطفل.

 ينمو الطفل بسرعة مع توسع الجلد، وظهور براعم التذوق، وتبدأ الرئتان في تعلم فن التنفس. سيقوم طبيب التوليد بمراقبة تطور الطفل من خلال وزن بطن الأم. في معظم الحالات.

 

المرحلة الثالثة

 

وتعد أبرز النصائح والحيل للبقاء على قيد الحياة في الفصل الثالث هي ممارسة النشاط البدني، فعندما يكبر طفلك، يتم دفع جسمك إلى أقصى حد للحفاظ على نمو طفلك. يمكنك أن تشعري بالتعب أكثر من أي وقت مضى، وتجدي صعوبة في أداء مهامك العادية. قومي بإنشاء قائمة بالأشياء التي تحتاج إلى القيام بها. 

عليك بالمشي المنتظم خلال الثلث الثالث من الحمل، قد تصنع التمارين المعجزات. سوف تساعد في السيطرة على التعب وضغط الدم والتورم وتسبب وصول المخاض إلى موعد ولادتك. 

يجب عليك  الفحص المنتظم حيث سيبدأ الطبيب في البحث عن أعراض المخاض وتسمم الحمل والبحث عن علامات الولادة. 

 

 

 

أضف تعليقا