سيدات من عامة الشعب أصبحن أميرات وملكات

 تخطى بعض أمراء وملوك العالم العادات والتقاليد المعترف بها ضمن طبقاتهم الإجتماعية واختاروا شركات حياتهم من عامة الشعب خارقين كل البروتوكولات الموجودة.

نستعرض صور سيدات من عامة الشعب أصبحن أميرات وملكات:

ملكة اسبانيا ليتيزيا أورتيز كانت مذيعة تلفزيونية من عامة الشعب، الا انها استطاعت ان تستحوذ على قلب الملك فيليبي السادس الذي عمل المستحيل لتصبح زوجته ونجح بذلك بعد ان التقيا في حفل عشاء عام 2002 كانت تقوم بتغطيه الإعلامية، وتزوجا عام 2004 في حفل اسطوري كبير.

الأميرة ديانا كانت مدرسة أطفال من عامة الشعب قبل ان تصبح زوجة أمير ويلز الأمير تشارلز عام 1981 بعد فترة من التعارف والحب، حيث قدم لها خاتماً فخماً مكوناً من 14 ماسة بيضاء يوم زفافهما وأصبحت ديانا ابنة الـ20 عاماً أميرة ويلز آنذاك.

جيتسون بيما زوجة ملك بوتان جغميه خيسار، عشقها في السر 14 عاماً وخالف كل القوانين بسببها، حيث كانت تستعد لدراسة الشؤون القانونية، الا انه انتظرها وتزوجها عندما بلغت 21 عاماً وعاشا معاً على الطريقة الغربية بعكس المملكة البوذية وعاداتها المتشددة.

اليزابيتا ولكينتساتين صحافية إيطالية تزوجت من أمير بلجيكا أميديو الذي تخطى كل القوانين والتقاليد وتخلى عن السلطة من أجل حبيبته، خاصة وان عائلته رفضت موضوع زواجهما لأنه مخالف للقوانين التي تنص على زواجه من احدى الفتيات الأميرات، ففضل التخلي عن السلطة لبناء حياة مستقرة عادية.

تابعوا المزيد:اطلالات الليدي ديانا التي لا ينساها عالم الموضة!

أضف تعليقا