أسباب نزيف المستقيم بعد الولادة

يشير نزيف المستقيم إلى نزيف مصدره القولون أو الشرج. يظهر عادةً على شكل دم أحمر فاتح أو دم بني غامق في البراز أو في المرحاض أو على ورق التواليت. قد تعاني بعض النساء من نزيف المستقيم بعد الولادة ، إلى جانب الألم وعدم الراحة. 

 

أسباب نزيف المستقيم بعد الولادة:

 

 

اقرئي أيضا : معلومات يجب معرفتها عن أول حيض بعد الولادة القيصرية

 

 

 

 

1- البواسير (تورم الأوردة في المستقيم والشرج): البواسير شائعة أثناء الحمل ، خاصة في الثلث الثالث والأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة. تتمزق هذه الأوردة المتورمة وتسبب النزيف أثناء تمرير البراز الصلب نتيجة الإمساك بعد الولادة. 

2- الشقوق الشرجية: يمكن أن يتسبب البراز الصلب أيضًا في حدوث تشققات في الجلد حول فتحة الشرج ، تُعرف باسم الشقوق الشرجية. 

لذلك، إذا كنتِ تعانين من نزيف المستقيم قبل الحمل بسبب البواسير أو الشقوق الشرجية، عليكِ إبلاغ طبيب التوليد حتى يقترح عليك العلاج الطبي حتى لا تتفاقم بعد الولادة.

 

كيف تتعاملين مع نزيف المستقيم بعد الولادة؟

 

فيما يلي بعض الطرق لعلاج البواسير والشقوق الشرجية وتهدئة نزيف المستقيم بعد الولادة: 

جربي حمام الماء الدافئ: يمكنكِ استخدام حوض ماء صغير يوضع فوق مقعد المرحاض مع الجلوس في  هذا الماء حوالي 10 إلى 15 دقيقة بعد كل حركة أمعاء أو مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم يمكن أن يهدئ التهيج. أضفِ ملح إبسوم إلى الماء للمساعدة في تقليل التورم والألم.

يمكنك أيضًا الجلوس في حوض الاستحمام. ارخِ عضلات الشرج أثناء الجلوس في حوض الاستحمام. يساعد ذلك على زيادة تدفق الدم وتسريع الشفاء، ويقلل أيضًا من الألم المرتبط بحركات الأمعاء.

ضعي كمادات الثلج (لف بعض الثلج بقطعة قماش نظيفة) على البواسير واتركها لمدة عشر دقائق. هذا يساعد في تقليل التورم، وقومي بالتبديل بين الكمادات  الساخنة والباردة - ابدأي بكمادات الثلج واتبعيه بحمام المقعدة الدافئ.

تمارين كيجل  تساعد في تحسين الدورة الدموية في منطقة المستقيم كما أنها تساعد على شد عضلات المهبل وقاع الحوض. 

أخيرًا، اجلسي على وسادة ناعمة للتخفيف من الضغط على المستقيم. 

 

 

أضف تعليقا