طرق إسعاد الزوج؟

تُبنى الحياة الزوجية على الحب والمودّة والألفة والأخلاق الحسنة للزوجين، والقدرة على التشارك معاً بمشاعرهم وعواطفهم الجميلة، وليس فقط مراعاة حقوق وواجبات كل منهما،
وتسعى جميع النساء حول العالم إلى إرضاء الزوج الذي اختارته ليكون نصفها الثاني، والشريك الروحي المُكمِّل لها، والجزء المُتممّ لسعادتها، ويحتاج الزوج للإحساس بمشاعر زوجته تجاهه، واهتمامها به، واحترام رغباته، فالتواصل بإحترام وحب ووُدّ ورومانسية من شأنه أن يُعزِّز علاقتهما، ويزيد الحب والمودّة بينهما.
وتتساءل الكثيرات من الزوجات هذا السؤال كيف أُسعد زوجي في حياته؟.
تُقدم لك "الجميلة"، نصائح لإسعاد الزوج في حياته الزوجية، لتعزيز العلاقة، في السطور الآتية:

 

نصائح للزوجة حول طرق إسعاد الزوج


 
أظهري له حنانك دون تردّد

أظهرت الأبحاث أنَ الأحضان بين الزوج والزوجة المستمرة تُسعد الزوج جداً فالعناق يدل على الإحتواء، وأي رجل بداخله طفل صغير يحتاج إلى الإحتواء،  واحرصي على أن تقبلين زوجكِ باستمرار ولا تحرميه من لمسة على كتفيه وأنتِ في المنزل واقتربي منه باستمرار، وقومي بإبداء مشاعر الحب ورغبتكِ فيه باستمرار وبهذا تسعدينه وتكسبين قلبه.

إعلمي أنَ الروتين يقتل الحب

اجعلي غرفة نومكِ مكان يشتاق إليه الزوج وتزيني لزوجكِ دائماً حتى يشعر زوجكِ دائماً بالإشتياق إلى صدركِ الدافيء وقلبكِ الحنون.

إهتمي به

إستيقظي دائمآ معه صباحآ وأعدي له الحمام والفطور وساعديه فى إرتداء ملابسه وأيقظي اطفالك لمشاركته طعام الفطور.

إستخدمي العطور

تعطَّري وإهتمي بنظافتك الشخصية وخاصةً رائحة فمك، فكلما كانت رائحة الفم عطرة سواء بالفاكهة أو المنتجات الخاصة بتعطير الفم كلما أحب الزوج الإقتراب منكِ.

إهتمي بمكياجك

يختلف الأزواج فهناك من يحب المكياج الصارخ وهناك من يحب المكياج الخفيف لذلك عليكِ ان تسألي زوجك عن ذوقه في أيهم يحب الخفيف أم الثقيل أم بدون ماكياج.

إختاري المأكولات التي يُحبها

احرصي على إختيار طعاماً مُحبباً إلى قلب زوجك كالمأكولات، وإجعلي زوجكِ يعيش وكأنه في مطعم يومياً، وأعدّي أقرب الأطعمة المحببة لقلبه.

إبتسمي

أقرب طريق لاسعاد زوجكِ في حياته هو الإبتسام الدائم وجعله يشعر بأنَّه مركز الكون وهو بجوارك، وودعيه دائمآ بإبتسامة وحذريه من القيادة المسرعة وأكدي عليه أن يطمئنك على وصوله بمكالمة.

كوني صديقته

يرى الزوج في زوجته دائماً الصديقة التي يبوح لها بأسراره، لذا لا بد من الإستماع له وهو يتحدث ويشكو حتى لو كانت شكواه من العمل وأنتِ لا تفهمين عمله.  

مارسي هواياتك في أوقات فراغك

إذا كانت هواياتك تُشعر زوجك بالملل، فاحرصي على أن تبتعدي بها عنه، نقصد بهذا أن تمارسي هواياتك بمفردك كالتسوّق والجلوس في المقهى أو التعرف إلى أحدث صيحات الموضة، وإختاري الوقت المناسب لذلك.

لا تتحدّثي نهائياً عن المشاكل والحياة

عليكِ أن تجعلي زوجك ينسى همومه بالكامل، ولا تروي على مسمعه تفاصيل ما جرى معك، ولا تتحدثي معه عن مشاكلك اليومية، ولا تستخدمي سلاح البكاء والإنهيار حتى تحثيه على الإنتقام من أي أحد قام بتصرف غير لائق معك .

حافظي على مساحته الخاصة

دعيه يقوم بالنشاطات التي يحبها بمفرده ولا تتذمري، فهل يحب الانصراف في بعض الأحيان إلى جهازه المحمول أو الجلوس لبعض الوقت برفقة أصدقائه؟ إذاً، دعيه يفعل هذا، وليحتفظ كل منكما بمساحته الخاصة شرط ألا تتعدّى بالطبع، على مساحتكما المشتركة.  

تجنّبي الغيرة

لا تدعي شكوكك تدفعك إلى البحث بين أغراضه عن دليل يشير إلى خيانته المفترضة، ولا تنسي أنَك في حال لم تسيطري على الغيرة، فقد تسيطر هي على حياتك الزوجية وتفسدها.

ثقي بنفسك

من غير المفيد، بل من المسيء إلى علاقتكما أن ترددي دائماً في داخلك وعلى مسمع زوجك أنك تخافين من أن يتركك أو ينفصل عنك بشكل موقت أو دائم، فقد يقول لك ما يشعرك بالاطمئنان في البداية، لكنه بالطبع سيشعر بالانزعاج بل بالملل أيضاً حين تعملين على تكرار التعبير عن هواجسك يومياً، إذاَ ليس عليك سوى أن تثقي بنفسك وتدركي تماماً أنَه اختارك شريكة لحياته بملء إرادته، اي لأنه أراد ذلك ولأنَه يحبك.
 

اقرئي أيضاً:

أفكار خاطئة تدمّر العلاقة الزوجية

في العلاقة الزوجيّة... ماذا ترفض المرأة؟

طرق تحسين العلاقة الزوجية الحميمة

أضف تعليقا