FARFETCH تطلق حملة ترويجية عالمية وتكشف عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية

  • أعلنت FARFETCH، المنصة الرائدة عالمياً في مجال الأزياء الفاخرة والمُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز FTCH، اليوم عن إطلاق حملتها الترويجية العالمية الجديدة تحت عنوان Open Doors to a World of Fashion - أبواب تفتح لك على عالم الموضة. ومن المقرر نشر هذه الحملة على منصات الإعلانات الخارجية والمطبوعة ووسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت، علاوة على حلول الإعلان التلفزيونية المستهدفة addressable TV لأول مرة بالنسبة للشركة. وستكشف الحملة أيضاً، في خطوة غير مسبوقة في تاريخ FARFETCH، عن هويتها التجارية الجديدة ونظام تصميم يتضمن إدخال مونوجرام Fuse المبتكر.
     
    وبذلك، تطرح الشركة نموذج أعمالها الفريد عبر جولة إعلانية حيوية ومتنوعة الأساليب، بالاعتماد على مبادئ تتمحور حول قيم الانفتاح والتفاؤل، لتقدم رحلةً ترويجيةً تحتفل بعودة اللقاء بعد فترة من التباعد الاجتماعي، وتعزّز شعور الأفراد بفخر الانتماء إلى المجتمع العالمي.

    FARFETCH تطلق حملة ترويجية عالمية وتكشف عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية


     
    وفي إطار تعليقها على الموضوع، صرّحت هولي روجرز، رئيسة العلامات التجارية لدى FARFETCH: "تعزّز هذه الحملة الترويجية شعور التفاؤل وأواصر التواصل، حيث أردنا تقديم فكرة مبتكرة تتيح للأفراد الوصول إلى عالم الموضة الآن وفي المستقبل، خصيصاً في هذه الفترة من التباعد الاجتماعي وانعدام التواصل المباشر وصعوبة التنقّل إلى وجهات التسوّق المفضّلة. وتجمع FARFETCH بين عالمي الموضة والتكنولوجيا اللذين شهدا حالة من الاندماج حتى قبل انتشار جائحة كوفيد-19، إلّا أن التوجّه نحو حلول الإنترنت بدأ بالتسارع بشكل ملفت اليوم. أمّا حملتنا الترويجية الجديدة، فتسعى إلى تعزيز اللقاء بين أفراد مجتمعنا العالمي المميز، وإرساء شبكة تواصل تجمع أصحاب الفكر المشترك والشغف الواحد، وتزيل الحدود وتتجاوزها بما يفتح الطريق أمام الموضة وعشاقها في كل مكان".
     
    من جهته، قال رونوجوي دام، مدير العلامة التجارية والثقافة لدى FARFETCH: "تسعى حملتنا الترويجية إلى إثراء مشهد الموضة والجمال والارتقاء بهما والتطلّع إلى المستقبل. ولأنها تحمل رؤيتنا الصادقة، فقد أردناها أن تتّسم بالشمولية والأناقة والتميّز معاً. فالموضة مبنية على الحلم والسرد القصصي والتعبير الإبداعي، وهي اليوم وسيلة للتمكين أكثر من أي وقت مضى. لذلك، نشعر بالفخر للتعاون مع مواهب عالمية ذات رؤية طموحة لتنفيذ هذا المشروع".
     
    وتمثّل مجموعة المواهب والمبدعين الذين استعانت بهم الشركة لإطلاق حملتها الترويجية المعنى الحقيقي للموضة في أسمى صورها، حيث يجسّد كل منهم قيمةً محددةً من عالم FARFETCH. ويشتمل فريق العمل على الممثل والكاتب المسرحي الشهير في برودواي جيريمي أو هاريس وملهمة الموضة ﻓﻴﺮﻭﻧﻴﻜﺎ ﻛانز، إضافة إلى الموسيقي العالمي المبدع كايندنس وشاعر لندن سوني هول والممثلة الصينية الشهيرة أنجيلابيبي، فضلاً عن مناصر البيئة ويلسون أوريما ونجمة غلاف مجلة ڤوغ عارضة الأزياء كيسيوا أبواه مع العديد من الوجوه الجديدة من الصين ونيجيريا والهند. ويهدف المشروع إلى تعزيز الشعور بقوة التعبير الفردي كعنصر جوهري وأساسي في هذه الأوقات المتغيرة والبدايات الجديدة أكثر من أي وقت مضى، فمع كل صوت مشارك تولد وجهة نظر فريدة من نوعها. ويمكن اعتبار الحملة، في عصر التحول والاستكشاف، بمثابة احتفالية تتغنّى بالقدرة على رسم أحلام جديدة واستكشاف عوالم جديدة وفتح أبواب لإمكانيات لا تنتهي.
     
    وهكذا تتمّ إعادة تصوّر وتعريف القواعد التي تأسست عليها الشركة، حيث يتم إرساء هذه القواعد من خلال الجمع بين اللمسات الكلاسيكية والمبتكرة، والخطوط الثابتة والتجريبية، والرومانسية والثورية. 
     
    وعلاوةً على إطلاقها في نيويورك وشانغهاي ولندن وضمن العديد من الأسواق الرئيسية على امتداد منطقة الشرق الأوسط عبر حلول الإعلان التفزيونية المستهدفة addressable TV ومنصات الإعلانات الخارجية والمطبوعة ووسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت، ستقدم الحملة أيضاً لعملاء مجتمع ومنظومة FARFETCH محتوى عالمي متعدد المستويات. كما ستضمّ هذه الجولة الترويجية عدسات سناب شات تفاعلية مبتكرة تتيح أمام المستخدمين زيارة متاجر شهيرة حول العالم أينما كانوا، إضافة إلى إطلاقها تحدي تيك توك ونقاشات وديّة في الوقت المناسب مع مشاهير الموضة عبر موقع إنستاجرام، فضلاً عن تأسيس قناة جديدة على يوتيوب وعقد اتفاقيات محتوى فريدة مع مجلات ڤوغ وهاربرز بازار وهاي سنوبيتي ومور أور ليس، إلى جانب مجلة أنَذر ماجازين المعاد إطلاقها حديثاً. 

    FARFETCH تطلق حملة ترويجية عالمية وتكشف عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية


     
    الهوية الجديدة للعلامة التجارية الخاصة بشركة FARFETCH
    بالتزامن مع حملتها الترويجية Open Doors to a World of Fashion - أبواب تفتح لك على عالم الموضة ، تكشف FARFETCH عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية بأسلوب عصري وجذاب.
    فنظراً لمكانتها كمنصة رائدة عالمياً في مجال الأزياء الفاخرة، كان من الطبيعي أن تبحث العلامة عن مقاربة فريدة لإعادة تشكيل هويتها التجارية، تجمع من خلالها بين الشكل المميز والخواص العملية. ولهذه الغاية، تعاون فريق FARFETCH مع استوديو تصميم بيورو بورش من مقره في ميونيخ لابتكار نظام مرئي متماسك وجديد كلياً، يعزّز من سمعة FARFETCH العالمية ويحظى بإعجاب قاعدة العملاء المتنامية للشركة. 
     
    ما تطلّب عقليّةً هندسيةً رائدة لإنشاء إطار عمل رقمي، يمكنه الارتقاء بتجربة العملاء من جهة، ودعم الوصول إلى بيئة متكاملة تتميز بالاتساع والتنوع من العلامات التجارية والمتاجر من جهة أخرى.
     
    وقد أوضحت روجرز، رئيسة العلامات التجارية في منصة Farfetch: "أردنا من خلال الهوية الجديدة لعلامتنا التجارية تقديم رؤية مستقبلية تقدّر الهوية الأصلية لاسم FARFETCH كوجهة واحدة وفريدة، وتدعم المنصة بتكنولوجيا مبتكرة تتيح الوصول إلى أبرز المصممين وعلامات الموضة الصاعدة والمرموقة ومالكي المتاجر المتميزة حول العالم. وتشهد شركتنا اليوم دخول فصل جديد في تاريخها، حيث نتعاون مع أبرز المصممين والمتاجر، ولذلك فنحن بحاجة إلى هوية تعكس المكان الذي بلغناه في مسيرتنا وتعبّر عن مرحلة جديدة من الرؤية والطموح والتطور. ويأتي هذا الإنجاز في توقيتٍ مثالي للارتقاء بحضورنا والاستفادة من النمو والنجاح الذي حققناه حتى اليوم".

    FARFETCH تطلق حملة ترويجية عالمية وتكشف عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية


     
    كما تتميز الهوية الجديدة للعلامة التجارية بمقاربة أكثر تنظيماً، تنسجم من خلالها المساحة البيضاء الأكبر مع ألوان الطباعة الجديدة التي تضمّ محرف الكتابة Farfetch Basis المخصّص، والذي تم إبداعه بالتعاون مع استوديو تصميم كولوفون فاوندراي، إضافة إلى عائلة الخطوط الرسومية Nimbus والمونوجرام المصمم حسب الطلب FARFETCH Fuse.
     
    ويربط مونوجرام Fuse، الذي يعني دمج باللغة العربية، بين عالم الموضة التقليدي والاحتياجات التي تتطلّبها أي شركة رقمية ديناميكية، حيث يعمل كختم اعتماد لمجموعة مختارة من منتجات FARFETCH. فعندما يتم دمج الأشياء، فإنها تتحد مادياً أو كيميائياً لتصبح شيئاً واحداً؛ كما يدمج Fuse الحرف الكبير F والحرف الصغير f ضمن إيحاء رمزي يمثّل الازدواجية المتأصلة في العلامة التجارية FARFETCH، تلك المنصة التي تفصل دائماً بين الكلاسيكي والعصري، والراسخ والتجريبي، والرومانسي والثوري. كما يعمل المونوجرام كأداة ربط متكاملة للهوية الجديدة التي تجمع عالم الموضة التقليدي مع الاحتياجات التي تتطلّبها أي شركة رقمية ديناميكية. 

    ومن جهتها، علّقت لويز روبرتسون، المديرة الإبداعية لمنتجات FARFETCH: "لا تقتصر أهمية المونوجرام على ارتباطه بشعارنا الجديد، بل يشكّل أيضاً عنصراً ضرورياً عند التعامل مع محتوى صغير الحجم كأيقونة التطبيق الخاص بنا. ويعتبر الربط الآني بين المونوجرام والعلامة أمراً أساسياً ضمن الوسائط الرقمية، حيث تتيح هذه المرونة ربط العلامة مع كافة الوسائط، انطلاقاً من اللوحات الإعلانية الضخمة ووصولاً إلى شاشات الأجهزة المتحركة عبر العالم".

    FARFETCH تطلق حملة ترويجية عالمية وتكشف عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية

     

    اقرئي أيضاً: 

    عبايات باللون الأبيض موضة 2020 لليوم الوطني السعودي

    فاشينيستا سعوديات الأكثر تأثيراً في عالم الموضة

    طرق تنسيق عبايات سوداء للسهرة موضة 2020 

    أضف تعليقا