الصداقة مع المديرة في العمل وسر نجاحها  

يبني بعض الموظفين علاقة مع المدير او المديرة في العمل. وفي المقابل لا يحب الآخرون ذلك رغم انهم يمضون ساعات طويلة في مكان الوظيفة. ويطرح فريق ثالث التساؤلات عن الفائدة التي يمكن تحقيقها من هذه الصداقة وعن المضار الوظيفية التي يمكن ان تترتب عليها. ولهذا نقدم بعض الاجابات على السؤال عن طرق ادارة الصداقة مع المديرة في العمل. 

نصائح للعمل لصداقة ناجحة مع المديرة 


ليس من السهل بناء صداقة مع المديرة في العمل. فهذا يتطلب الانتباه الى بعض التفاصيل واهمها ضرورة الفصل بين هذه العلاقة الاجتماعية وتلك المهنية. ومن المفيد في هذا السياق ايضاً اتباع بعض النصائح. 

1 الفصل الواضح بين العلاقة الشخصية والمهنية 


يعتبر هذا الأمر ضرورياً لأنه يساعد على توفير الحماية للصداقة كما للعمل في الوقت نفسه. ولهذا من الضروري احترام التراتبية وتقبل كل من الطرفين للموقع الوظيفي للآخر. كذلك من المهم أن تقدر الموظفة وجهة نظر مديرتها وأن تقوم بالمهمات التي تطلب منها أداءها من دون تذمر ومن دون استغلال الصداقة من خلال طلب تحويل تلك المهمات إلى موظفة اخرى.  

 

الصداقة مع المديرة في العمل

2 عدم استغلال الصداقة 


من اجل تحقيق النجاح في العمل مع مديرة صديقة من المهم ان يتم نسيان امر الصداقة في مكان العمل. فهنا تصبح العلاقة خاضعة لقوانين هذا المكان وقواعده. وهذا يساعد على تأمين حسن سير المشاريع والمخططات ويمنع الموظفة من الاستفادة من تلك العلاقة الوطيدة من اجل الحصول على ترقية او علاوة او مكافأة من اي نوع في حال كانت لا تستحق ذلك. كذلك من المهم عدم الاعتماد على هذه الصداقة من اجل اظهار التميز او التفوق على الزميلات الاخريات لأن هذا يمكن ان ينعكس سلباً على العلاقة مع هؤلاء وعلى اجواء العمل عموماً. 

اقرئي أيضاً:   التأخر عن العمل مشكلة وهذه الحلول للاستيقاظ المبكر 

الصداقة مع المديرة في العمل

3 عدم القبول بالتمييز 


إذاً من الخطأ استغلال الصداقة مع المسؤولة المباشرة في مكان الوظيفة. وفي المقابل من غير الجيد ان تقوم الاخيرة بمعاملة صديقتها الموظفة بطريقة مختلفة عن تلك التي تعتمدها في التعامل مع موظفات اخريات. فهذا يمكن ان يسبب حالة من العداء وان يعرقل التعاون بين الموظفات وان يشكل حجر عثرة امام تحقيق الاهداف. ولهذا على الموظفة ان تتحدث الى مديرتها صديقتها في هذا الشأن بصراحة تامة منعاً لحدوث اي سوء فهم يمكن ان يعرقل حسن سير العمل. 

 

4 عدم التحول الى ناطقة باسم المديرة 

الصداقة مع المديرة في العمل


هو خطأ ترتكبه الكثير من الموظفات اللواتي تجمعهن علاقة صداقة مع مديراتهن. وهذا يمكن ان يسبب ايضاً الجفاء في العلاقات وان يلحق الضرر بالمصلحة الوظيفية العليا. ولهذا على الموظفة الصديقة للمديرة ان تتعامل مع الاخيرة بما يفرضه موقعها الوظيفي وليس بناء على العلاقة الاجتماعية الخاصة التي تجمعهما. 

 

5 الاستفادة من الصداقة مهنياً 

الصداقة مع المديرة في العمل


من المهم ان تفصل الموظفة والمديرة بين الصداقة والعمل. لكن يمكنهما الاستفادة من هذه العلاقة في بعض المواقف وخصوصاً تلك الصعبة. فالتفاهم يمكن ان يساهم في بناء الاستراتيجيات الضرورية التي تساعد على حل المشاكل والخروج من الازمات وتخطي العقبات. ومن المهم في هذا الإطار عدم انعكاس الخلافات المهنية على الصداقة والعكس صحيح. كذلك  ينصح باستثمار الصداقة مثلاً من اجل حل الخلاف الذي ينشأ بين احد طرفيها وبين طرف ثالث لأهداف مهنية. اذاً من الممكن بناء الصداقة مع المديرة في العمل لكن من الضروري ايضاً اتباع هذه القواعد التي تمنع تأثير ذلك على الاهداف الوظيفية وعلى العلاقة الاجتماعية في الوقت نفسه. 
 


 

أضف تعليقا