لن تصدقي أسعار المجوهرات التي سرقت من أفخم الماركات!

هناك الكثير من الكنوز التي اندثرت أسرارها مع الزمن والتي سُرقت ودفنت و لم تعد حكاياها سوى أساطير، ولكن في عصرنا الحديث سمعنا عن الكثير من وقائع لسرقات تعدت قيمة مسروقاتها المئة مليون دولار وكانت جميعها تضم ماسات ضخمة ومجوهرات فاخرة استغرق تصميمها سنوات طويلة، فما هي تلك القطع التي سرقت وأحزنت العالم بأخبارها ؟ 

 

 أسعار المجوهرات التي سرقت من أفخم الماركات

 

 


 ماسات بقيمة 65 مليون دولار: في شهر آب اغسطس من عام 2009 استطاع لصّين أن يسرقا ماسات بقيمة 65 مليون دولار من متجر غراف للماس في لندن، قاما بتغيير شكليهما مستعينين بخبير تجميل استغرق أمر تحويلهما إلى شخصين آخرين عدة ساعات حينها أقنعا خبير التجميل بأنهما سيحلان نجمين في فيديو كليب، في النهاية القي القبض عليهما ولكن لم يعثر على الماسات. 

 

 

Graff huge diamonds


 

ماسات بقيمة 100 مليون دولار:  في شهر شباط فبراير عام 2003 استطاع Leonardo Notarbartolo وعصابته السطو على مركز للماس Antwerp Diamond Center ودعيت عمليتهم باسم سطو القرن، بسبب كمية الماسات التي سرقت وكيف اسطاعوا تخطي العقبات، إذ استطاعت العصابة تدمير أجهزة الأمن المعقدة من رادار وأجهزة استشعار الزلازل والمجال المغناطيسي والأشعة تحت الحمراء عدا عن الأمن والحراسة. 

 

The Antwerp Diamond Centre_

 


مجوهرات بقيمة 108 مليون دولار: في شهر كانون الأول ديسمبر من عام 2008 تعرّض متجر Harry Winston للسرقة على يد أربع رجال مسلحين تنكروا بأزياء نسائية ولكن دون إطلاق أي رصاصة، و بعدها بيوم انخفضت أسهم المتجر بنسبة 10% . في ذات السنة تعرض فيها المتجر قبل ذلك للسرقة واستطاع اللصوص الفرار مع مبلغ 10 مليون يورو .

 

Harry Winston (2)


ماسات بقيمة 118 مليون دولار :  في فبراير شباط 2005 تنكر 4 رجال بملابس طاقم شركة طيران مؤسسة KLM واستطاعوا الإستيلاء على شاحنة تابعة لشركة الطيران محمّلة بالماس الخام وغير المقطوع من Antwerp  وتعتبر  هذه أكبر عملية سطو للماس في التاريخ . 

 

The Antwerp World Diamond Centre,


مجوهرات بقيمة $136 مليون دولار : في تموز يوليو 2013 تعتبر عملية السطو المسلح هذه من أحدث و أكبر العمليات التي شهدتها فرنسا عموماً ومدينة كان خصوصاً في صالة خاصة لفندق كارلتون في حدث لعرض مجوهرات تابعة لأحد مليارديري العالم، على الرغم من أن هوية السارق لا تزال مجهولة إلا أن التكهنات تدور حول اسم Milan Poparić وهو رجل من البوسنة وعضو في عصابة الجريمة المنظمة وتدعى النمور الوردية والتي فرّت من السجن قبل يوم واحد من السطو، و تتضمن المسروقات 72 قطعة مجوهرات من بينها 34  وصفت على أنها قطع إستثنائية من بينها خاتم بماسة تزن 55 قيراط و أطواق من الزمرد و الماس و أقراط بأحجار ضخمة من السفير الكريم و خاتم بماسة صفراء نادرة وزن 13.22 قيراط . أما المكافأة التي خصصت لمن يجدها فكانت بقيمة  $1.3  مليون دولار. 

 

 

Paris-Jewelry-Heist-09-2019-Lede
 

أضف تعليقا