فتاة تنفق 75 ألف جينه استرالي لتصبح شبيهة بدمية باربي

أرادت فتاة مجرية أن تلفت الأنظار اليها باجراء تغييرات على شكلها وملامحها ، لتبدو أشبه بالعروس الباربي الشهيرة

 

وأنفقت باربرا لونا سيبوس ، من بودابست نحو 75000 جنيه إسترليني على مظهرها ، وأصبحت مثيرة للغاية

 

وأجرت الفتاة 22 عامًا ، أول عملية  لتكبير أجزاء من جسدها وهي في سن 17 عامًا ، بحسب صحيفة "ديلي ستار"

 

 

 

ومنذ ذلك الوقت ، خضعت لـ 10 عمليات جراحية تجميلية حتى تتمكن من الحصول على مظهر شبيه  بشخصية الدمية باربي.

 

 ورغم  أن الفتاة أصبحت راضية عن شكلها ، إلا أنها تعتقد أن مظهرها  أعاق مسيرتها المهنية.

 

وقالت أنها اضطرت إلى ترك العمل كموظف استقبال لأن جمالها دفع الرجال إلى "الجنون".

 

وبعد فشلها في إيجاد عمل مناسب، أصبحت  تعمل كموديل، عبر صفحتها بالانستجرام لتستعرض أسلوب حياتها الجديد وتحصد المزيد من المتابعين.

 

إقرئي ايضًا:

 

واقعة ترك طفلين داخل سيارة تحت أشعة الشمس في السعودية

هذه هي بروتوكولات وشروط إقامة الفعاليات في المملكة العربية السعودية

 

أضف تعليقا