واقعة نادرة وصادمة... إمرأة تلد فجأة في الحمام دون حمل!

في واقعة نادرة وصادمة وبدون سابق إنذار ..فوجئت امرأة بريطانية استيقظت الصباح استعداد لذهابها الى عملها بجنين يخرج من بطنها عندما كانت في الحمام ، لتصاب بصدمة كبيرة نزلت عليها كالصاعقة

 

لم تكن جريس البالغة من العمر 32 عامًا ، تعلم أنها تحمل في بطنها طفلة طوال 9 أشهر،حيث  لم ينقطع الطمث لديها، ولم تشعر بأية أعراض للحمل ، ولم يظهر إلا انتفاخ بسيط لا يذكر على بطنها.

 

وكانت جريس أجرت 3 اختبارات حمل منزلية للتأكد مما اذا كانت حامل ، بعد ان لاحظت بروز بسيط في بطنها ، لكنها جاءت جميعها سلبية، وعندما ذهبت للطبيب أجرى اختبار رابع ليظهر سلبي، فأخبرها بأنها تعاني من تكيس داخل الرحم حيث عانت منه سابقًا واختفى مع الوقت من تلقاء نفسه.

 

مرت الشهور ولم تشك لحظة في وجود جنين يكبر ويترعرع داخل بطنها، ومع الشعور بشئ غير طبيعي قررت الذهاب إلى الطبيب لإجراء أشعة سونار، لكن جاءها المخاض قبل الموعد المحدد بشهر، حيث وصلت طفلتهما الرابعة سيينا متخفية كمفاجأة كاملة.

 

ساعة الولادة

استيقظت جريس بقليل من "طلق الولادة" الذي لم تلحظه،بعد استيقاضها ، فقررت أخذ مسكن للألم وتناول كوب من الشاي، لكن فجأة شعرت بالحاجة الماسة للذهاب إلى المرحاض.

 

وبمجرد جلوسها على المرحاض، شعرت بأن مياه الجنين تنفجر وأطلقت صرخة مدوية جعلت زوجها وابنهما الأكبر تايلر 13 سنة يهرولان إليها.

 

طلبت منهم الاتصال بسيارة إسعاف على الفور حيث كان هناك شيء ما ينزل منها، أسرع زوجها جيمس في الاتصال بالطوارئ لكن فجأة كان عليه رمي الهاتف والركض نحو الحمام لالتقاط ابنته حيث أنجبت جريس بسرعة.

 

مد جيمس يديه داخل المرحاض والتقط ابنته قبل أن تسقط، وعندما وصل المسعفون، أخذوا جريس وابنتها سيينا التي تزن 7 رطل حديثة الولادة إلى المستشفى.

 

وحصلوا على شهادة صحية مثالية تفيد بأن الطفلة قد ولدت دون أي ضرر وبصحة جيدة تمامًا .

 

يشار الى أن جريس سبق أن  أنجبت 3 أطفال من قبل، واكتفت وزوجها بهذا العدد لتوفير بعض من نفقاتهم من أجل سداد ديونهم، لذا كانت تتناول حبوب منع الحمل باستمرار.

 

إقرئي أيضًا:

 

بالتزامن مع عودة الحياة لطبيعتها نصائح مهمة للوقاية من فيروس كورونا

وزارة الإتصالات السعودية تسعى لتغطية 40% من شبكات الـ 5G في نهاية العام 2020

 

أضف تعليقا