مركز سيدات أعمال غرفة الشرقية تستعرض معايير الصحة والسلامة في صالونات التجميل

استعرض مركز سيدات أعمال غرفة الشرقية، مُمثلاً في لجنة المشاغل والمراكز النسائية، وبالتعاون مع لوريال الشرق الأوسط، خلال ورشة عمل عن بُعد، يوم أول أمس، معايير واشتراطات تحقيق السلامة والصحة العامة في صالونات التجميل وصولاً لعودة آمنة عند إعادة السماح بفتحها.

 

وكانت رئيسة لجنة المشاغل والمراكز النسائية بالغرفة، شعاع الدحيلان، قد رحبت بالحضور من مالكي صالونات التجميل، وبفريق عمل شركة لوريال على تقديمهم الورشة، مثنيةً على الشراكة بين لوريال ولجنة المشاغل والمراكز النسائية، مشيرةً إلى أن الهدف من هذه الشراكة هو المساهمة في تطوير قطاع صالونات التجميل بالمنطقة، من خلال تقديم ورش عمل متخصصة. 

 

ومن جانبها، قالت مديرة التطوير بلوريال الشرق الأوسط، باتريسيا فريحة، إن من متطلبات تحقيق عودة آمنة سواء للعملاء أو طواقم العمل، هو البدء في العمل على تغيير تنظيم أو تخطيط الصالون داخليًا بما يراعي قواعد التباعد الاجتماعي، والتكيف مع اللوائح الجديدة، وذلك بتعزيز الاتساع في أمكان الاستقبال والانتظار في محيط الصالون، ومن ثمّ الالتزام بمعايير الصحة والسلامة العامة، كتعزيز نظافة اليدين واستخدام الأقنعة والقفازات وارتداء الزي الرسمي أثناء خدمة العملاء، فضلاً عن تنظيف جميع الأدوات والمنتجات بعد كل عميل وتنظيف المساحات المختلفة في صالون تصفيف الشعر.

 

وشددت فريحة، بضرورة توافر مستلزمات الصحة والسلامة داخل الصالونات، كمقاييس الحرارة لقياس درجة حرارة العملاء قبل الدخول، وكذلك حرارة طواقم العمل، والأقنعة والقفازات والمعقمات اللازمة بتوفيرها في مختلف الأماكن داخل الصالون، والابتعاد عن تقديم الوجبات الخفيفة والضيافة والقهوة، مع توفير المواد القابلة للاستخدام مرة واحدة، فضلاً عن إزالة جميع العناصر التي يسهل لمسها كالمجلات أوالأجهزة اللوحية أو كتالوجات المعلومات، وكذلك إزالة جميع العينات الاختبارية.


ودعت فريحة، إلى أهمية نشر ملصقات الصحة والسلامة، تلك المتعلقة بشرح طريقة غسل اليدين، أو كيفية العطس أو الكحة بالطرق الصحيحة، أو كيفية استخدام الأقنعة والقفازات والتخلص منها بالشكل الصحيح، وذلك في مختلف أرجاء الصالون، وأوصت فريحة، موظفي الصالونات في حالة عدم قدرتهم على ترك مسافة آمنة بينهم وبين العملاء، باستخدام أقنعة (Face Shield)، بالتزامن مع التنظيف المتكرر لليدين باستخدام مطهر الأيدي أو بالماء والصابون، مع إمكانية توفير أقنعة للعملاء لزيادة مستوى الحماية أثناء العمل.

 

فيما قدّمت من جانبه، مدربة العقلية الصحية، جوسلين الياس، مُحفزات عامة حول كيفية اعتماد العقلية الإيجابية في التفكير، ناصحةً بقضاء الفرد ما لا يقل عن خمس دقائق يوميًا للتأمل، مع الحرص على تناول طعامًا صحيًا ونظيفًا وتجنب الأخبار السيئة.

 

إقرئي أيضًا:

 

إنجازًا جديدًا تحققه السعودية في مواجهة كورونا إلكترونيًا

مجلس الشورى السعودي يدعم ويصوت على عمل النساء كقاضيات في محاكم الأحوال الشخصية

 

أضف تعليقا