تحذيرات توعوية في السعودية لمنع انتشار فيروس كورونا

المزيد من الإجراءات الاحترازية والتوعية، قامت بها السعودية للحدّ من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد Covid – 19، لحماية المواطنين والمقيمين.

 

التجمعات بكافة أشكالها بيئة خصبة لكورونا

كورونا

خلال المؤتمر الصحفي اليومي لبحث مستجدات فيروس كورونا  .أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، أن التجمعات بجميع أنواعها (الأفراح، والعزاء، والمناسبات العائلية) تمثل مواقع خصبة لانتشار فيروس كورونا، وقد تم رصد حالات إصابة بالفيروس في مثل هذه التجمعات .وأضاف: لا يوجد للفيروس تأثير بين شخص وآخر مصابين به؛ وإنما يكون تأثيره على الشخص المرتبط بدرجة مقاومة الجسم له، ومدى مناعة المصاب وقدرته على المقاومة وقدرة تحمل الجسم للفيروس.

 

زيارات للأحياء والمزارع والقرى والمراكز وتوعية بطرق الوقاية

كورونا

قامت الفرق التطوعية، خلال الأسابيع الماضية، بزيارة العمالة الأجنبية بمنازلهم داخل الأحياء والمزارع والقرى والمراكز التابعة للخرمة وإجراء الكشف البصري عليهم، وشرح طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا. وعبّر عدد من المقيمين بمحافظة الخرمة، عن شكرهم الكبير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وولي عهده الأمين، على ما قدموه للمقيمين بالمملكة واعتبارهم مثل المواطن السعودي في هذه الجائحة.

كما قدم المقيمون شكرهم لوزارة الصحة ومستشفى الخرمة العام على ما قدموه لهم من كشف واختبارات ونصائح واهتمام بصحتهم وسلامتهم.

 

عيادات متنقلة تقدم خدماتها للمناطق الطرفية

كورونا

تعمل المراكز على التقييم الذاتي لحالات الاشتباه بمرض كورونا المستجد عبر تطبيق "موعد"، وتم تخصيص ما لا يقل عن 60 مركزًا صحيًّا لعمل مسحات الفحص لمرض كورونا المستجد بشكل كامل، وذلك للحالات العالية ومتوسطة الخطورة ومتابعتها بشكل مستمر. ويُعد قُرب تلك المنشآت من المستفيدين في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، من أهم المميزات التي تتميز بها الخدمات الصحية في وطننا، حيث يوجد أكثر من 2200 مركز صحي وحوالى 13 عيادة متنقلة تقدم نفس الخدمات للمناطق الطرفية بنفس جودة وكفاءة المركز الصحي، والتي يتوفر بها مختبر وأشعة سينية وأشعة تلفزيونية، بالإضافة لعيادة الطبيب وعيادة طب الأسنان.

ومن ضمن الجهود التي تقدّمها المراكز الصحية، تم إطلاق العديد من المشاريع خلال الفترة السابقة، منها خدمات إعادة صرف الدواء دون الحاجة للذهاب للمركز الصحي لمرضى الأمراض المزمنة في حال كانت الحالة مستقرة، وأيضًا التواصل المباشر مع ذوي الأطفال المتأخرين عن التطعيمات وحجز المواعيد لهم بشكل مباشر.

 

الممارس الصحي "محمد بن سالم الودعاني" لم تمنعه الأمطار من عبور وادٍ لإيصال دواء لمريض

كورونا

أشاد مدير عام صحة جازان عبدالرحمن الحربي بشجاعة موقف "الودعاني" البطولي، وعبّر عن امتنانه لما يقدمه أبطال "صحة جازان" من موظفين ومتطوعين من خدمات جليلة. الممارس الصحي "محمد بن سالم الودعاني" من سكان محافظة العارضة وأحد المتطوعين في مبادرة "دواءك يوصلك"، خرج من مستشفى أبو عريش العام حاملاً معه الأدوية بعد تجهيزها وتغليفها من قِبل الصيادلة بالمستشفى قاصدًا منازل عددٍ من المرضى في منطقة جبلية وعرة في العارضة. وفي منتصف الطريق، بدأت الأمطار بالهطول، وحين الاقتراب من مواقع المرضى الذين يحمل لهم الأمل والدواء كان الوادي قد فاض بسيل يحول دون الوصول إلى أكثر المرضى الذين ينتظرونه.

وبحث "الودعاني" عن طريق بديل، لكنه لم يجد، وخشية منه على عدم إيصال الدواء للمرضى في الوقت المحدد قطع الوادي بمركبته مغامرًا بحياته لإيصال الدواء.


اقرئي أيضاً:

تدابير استباقية في السعودية لمواجهة كورونا

"فرجت" خدمة جديدة تطلقها الداخلية السعودية لمساعدة المحكومين في القضايا المالية

أحكام وعقوبات بحق المخالفين للتدابير الوقائية من كورونا في السعودية

 

أضف تعليقا