ابراج ستتزوج في العام 2020

وفق توقعات علماء الفلك، العام 2020 جيد لارتباط جدي يسعى له أي ثنائي، غير أن هناك فئة محظوظة أكثر من سواها تدعمها حركة الكواكب بشدة لدخول القفص الذهبي.

عام 2020 يحكمه كوكب عطارد الذي يحكم التواصل والعقود، لذا هناك ميل قوي بأن تحول الأبراج علاقاتها إلى واقع أكثر جدية.

 

ما هي الأبراج المرشحة لأن تتزوج أو تعقد ارتباطاً جدياً في العام 2020؟  

الأبراج

 

برج الثور:  20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار

الأبراج

انتقل كوكب أورانوس في العام 2020 إلى برج الثور، وهذا دليل على نشر طاقة غير مألوفة، ما ينعكس على حدوث مفاجآت غير متوقعة وتغييرات لم تكن بالحسبان من شأنها أن تقلب حياة الثور رأساً على عقب وفي وقت قياسي. هذا سيضاعف فرص الذين ينتمون إلى برج الثور بالعثور على نصفهم الآخر خلال 2020.  لقاء يبدأ بإعجاب شديد يتطور لاحقاً إلى حب جامح وارتباط جدي خلال 6 أشهر.

قد يجد مواليد برج الثور هذه التوقعات غريبة، لأن مولود الثور بطبيعته يتأنى كثيراً قبل أن يعمد إلى نقل علاقة عاطفية إلى رباط جدي يجمعه وشريكه بقية العمر. غير أن عام 2020 سيكون بمثابة نقلة نوعية في حياته وطبيعته في الشق العاطفي.

 

برج العذراء:  23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول

الأبراج

حظوظ العذراء أيضاً بدخول القفص الذهبي في العام 2020 مرتفعة جداً، والسبب  في ذلك يعود إلى شخصية مولود هذا البرج المتزنة الذي يبحث على الدوام عن الاستقرار.

العذراء يتأثر هذا العام بالطاقة الموجودة في برج الثور، بفضل حركة الكوكب ووجود ساتورن وبلوتو خلال هذه الفترة في الثور. هذه الطاقة تدفع لعلاقات الحب لبرج العذراء أيضاً نحو خطوات أكثر جدية. ساتورن سيجلب الجدية، الأسس المتينة والالتزام الى حياة العذراء العاطفية وبلوتو سيدخل إليها الشغف والتغييرات الجذرية.

 

برج العقرب: 23 أكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

الأبراج

خلال عام 2020، سيتلقى العقرب دعماً من ساتورن، كوكب الأسس المتينة والتغييرات، ما يتيح له الفرص لاختبار تغييرات جذرية في حياته العاطفية.

فمولود هذا البرج الأعزب سيجد الحب فجأة، وسيلتقي بشريك قديم قد يعود إلى حياته مجدداً أو شريك جديد ومختلف لا يمكن أن يخيل له بأنه قد يفكر بالزواج منه يوماً.

 

برج الحوت:  19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار

الأبراج

عام 2020 للحوت عام لا ينسى! تأثر برج الحوت الرومانسي بساتورن وبلوتو مماثل لتأثر العقرب بحركتهما، كما أن انتقال نبتون سيزيد من نسبة زواج محتمل للحوت. ولكن بالمقابل، الحوت يتسم بصفة التسرع حينما تكون مشاعره قوي، ما يستدعى التأني قليلاً والتفكير ملياً فيما إذا كانت العلاقة قائمة على أسس صحيحة قبل اتخاذ قرار الارتباط، كما أن حركة الكواكب ستضاعف من ميول الحوت للاعتماد وبشكل كبير على الشريك، وهذا الأمر سيكون عقبة لتحقيق هذا الزواج.  

اقرئي أيضاً:

هذه الأبراج تستمتع بالعزل المنزلي جراء الكورونا

الأبراج المنفصلة عاطفياً.. هذه هي!

أسرع طريقة لتحسين مزاجك.. وفق الأبراج

أضف تعليقا