علاج ضعف الانتصاب بالنباتات

ليس من السهل إيجاد علاج طبيعي لمشكلة ضعف الانتصاب لدى الرجال. ففي حين يلجأ الملايين منهم إلى علاجات فيزيائية، يستعين بعضهم الآخر بالأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم. ويعتقد آخرون أنّ الاسترخاء أو مرور الوقت هو الحلّ. وفي المقابل، يسارع أشخاص يعانون من هذه المشكلة إلى شراء كريمات، جلّ أو إلى اتباع حيل أخرى من أجل التخلّص منها. لكن، ما لا يعلمه هؤلاء هو أنّ ثمّة علاجات طبيعيّة أيضاً. ما هي؟ إليك المزيد.

 

اقرئي أيضاً ضعف الانتصاب .. ما هي الأدوية المسببة؟

 

أولاً... الأسباب

ثمة قاعدة ثابتة مفادها التالي: لكي نجد الدواء علينا أن نبحث عن سبب الداء. وهذا ينطبق على مشكلة ضعف الانتصاب لدى الرجال. فلكي تحدث هذه العملية بالشكل الصحيح، لا بدّ من توفّر شروط محدّدة ترتبط بعمل بعض الأعصاب وبالدورة الدموية وردّ الفعل الدماغي. وهذا يعني أنّ عدم توفّر أيّ من هذه الشروط يعدّ أحد أسباب المشكلة. كذلك ثمّة أسباب أخرى مثل السكّري، ارتفاع ضغط الدم، القلق النفسي، الاضطرابات على مستوى الأوردة، الجروح الموضعية،...

 

ثانياً... الأعداد

يعاني أكثر من 30 مليون رجل من ضعف الانتصاب في العالم. إلا أنّ نصف هؤلاء يلجؤون إلى الطبيب من أجل علاج هذه المشكلة، علماً أنّ هذا العدد يشمل أشخاصاً من الأعمار كافة.  

 

ثالثاً... العلاج الطبيعي

هل يمكن علاج مشكلة ضعف الانتصاب عن طريق النباتات؟ في الواقع، نعم، ثمّة عدد من الأعشاب التي يمكن أن تساعد على ذلك، مع اختلاف تأثيراتها ومفاعيلها.

 

الجنسينغ: هي النبتة الأكثر شعبية في هذا المجال. يمكن الحصول على فوائدها عن طريق الكبسولات أو بإضافتها إلى مشروبات الطاقة مثل الشاي والقهوة. فهي تساعد الرجل على التحكّم بالضغط النفسي والقلق. لذا، يمكنه استهلاكها من دون أن تترتب على ذلك أيّ آثار جانبيّة. لكن، من الأفضل ألا يفعل ذلك في حال كان يتناول أدوية مضادّة للاكتئاب.  

 

الأيبيمديوم ساجيتاتوم: تسمى هذه النبتة أيضاً «عشبة العنزة». قد تبدو هذه التسمية مضحكة. لكن، إليك الحكاية: فمنذ قرون خلت، لاحظ راعي ماشية صينيّ أن حيوانات الماعز التي تأكل من هذه النبتة تظهر حاجتها إلى المعاشرة وإن لم يكن الموسم مؤاتياً لذلك. لا عجب في هذا، فخلاصة الأيبيمديوم تحتوي على مادة الإيكارين التي تساعد على استرخاء العضلات المتشنجة. وقد أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن هذه العشبة تتسم بخصائص الفياغرا الطبيعيّة.  

 

اللافندر: نعلم جيداً أنّه يمكن مزج اللافندر مع مواد أخرى لأغراض التدليك والاستحمام والتخلّص من التوتّر. لكن ما قد لا نعلمه هو أنّ ضعف الانتصاب لدى الرجال قد يعود إلى أسباب مثل القلق والتوتّر العصبي، الأمر الذي يؤثر سلباً على تجاوب أدمغتهم مع العملية الحميمة. وفي هذه الحالة، يعدّ الاسترخاء العلاج المناسب ولا شكّ في أنّ اللافندر هو الحلّ.        

 

الجنكة بيلوبا: يمكن استخدام هذه العشبة كمضاد طبيعيّ للتخثّر، ما يعني عدم بلوغ الدم المنطقة الحميمة بشكل طبيعي، الأمر الذي يؤثر سلباً على الانتصاب. لكن، يجب عدم استهلاك الجنكة بيلوبا مع أدوية أخرى، فقد تترتّب على ذلك بعض المخاطر. على أيّة حال، لقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّها نبتة فعالة لعلاج مشكلة الانتصاب لدى الرجال.

 

اليوهمبي: يساعد استهلاك هذه النبتة على تمديد الأوعية الدموية. لكن، لا بدّ من القيام بذلك بحذر وبناءً على استشارة طبيّة، مع الإشارة إلى أنّه يمكن تناولها كمتممات.  

 

اقرئي أيضاً

ضعف الانتصاب...ما هي الأسباب؟

العجز الجنسي عند الرجل

وصفات لمحاربة العجز الجنسي

 

  

أضف تعليقا