رجيم البروتين.. أساسه الأطعمة الطبيعية

يسمى الريجيم عالي البروتينات والغير معلبة في أكياس، وبالتالي الطبيعي، أيضاً ريجيم البروتين الطبيعي. ويعد بفقدان الوزن بكفاءة وللأبد (دون فقدان مرونة وكتلة العضلات) عن طريق تبني طريقة أفضل للتغذية(وليس بالضرورة تقليل الطعام)، بتناول كل الأطعمة الغنية بالبروتينات المفيدة (الأسماك، اللحوم الخالية من الدهون، البيض، البقول، الحبوب، الخ.) وتقليل استهلاك الدهون والكربوهيدرات.

 طريقة دوكان هي أحد الأمثلة الشهيرة على هذا النوع من الريجيم.

 

اقرئي أيضاً ريجيم البروتينات: هل هو مجدي؟

 

والهدف المراد تحقيقه هو جعل الجسم يستفيد من احتياطات الدهون. وعن طريق أخذ الطاقة التي يحتاجها الجسم من هذه الاحتياطات، تفقدين الدهون والقليل من العضلات.

الريجيم عالي البروتينات دون أكياس لا يزال أحد أكثر الأنظمة الغذائية فعالية لأنه:

  • يجعلك تتناولين أطعمة غنية بالبروتينات. والبروتينات لا يمكن تخزينها من قبل الجسم، كما إن البروتينات غير المفيدة للجسم يتم التخلص منها. بالإضافة إلى ذلك، لا تعطي البروتينات سوى 4 كيلو سعر حراري/ غرام (دون أن يتم تخزينها) في حين أن الكربوهيدرات تعطي نفس القدر (ولكن يتم تخزينها) والدهون تعطي 9 كيلو سعر حراري/ غرام (ويتم تخزينها بشكل كبير جدا من قبل الجسم).
  • يتطلب امتصاص البروتينات من قبل الجسم طاقة كبيرة. علاوة على ذلك، يحرق الجسم 25% من البروتينات بعد هضمها بالضبط في حين لا يحرق سوى 3% من الدهون.
  • تناول الكثير من البروتينات يخفف الشعور بالجوع لساعات أطول، مما يساعدك على تجنب تناول الطعام بين الوجبات.
  • يجعل الجسم يستفيد من احتياطات الأنسجة الدهنية (الدهون في الجسم) مع الحفاظ على الكتلة العضلية (في حين أن الأنظمة الغذائية الأخرى للتخسيس تسبب ذوبان هذه الكتلة العضلية). وكلما كان لديك عضلات أكثر، استهلكت طاقة أكبر (حتى أثناء فترات الراحة أو النوم).
  • يحرق الجسم سعرات حرارية أكثر بضعفين أثناء الراحة بعد تناول وجبة غنية بالبروتينات مقارنة بتناول وجبة تقليدية. وقد ثبت ذلك من خلال تجارب علمية.
  • يجعل الجسم يستنفذ مخزونات الدهون (شريطة أن تقللي في الوقت نفسه من تناول الكربوهيدرات) وينتج أجسام كيتونية (مما يقضي تماما على الشعور بالجوع).

 

خلال اتباع ريجيم البروتين الطبيعي، ينصح بتناول الأطعمة التالية، الغنية بكميات متفاوتة بالبروتينات:

 

  • المأكولات البحرية: سمك القد المجفف (75 غ من البروتينات لكل 100 غ، أو 75%)، سمك القد المملح (32.5%)، التونة (27%)، حلزون البحر (26%)، السلمون المرقط المدخن (25%)، الجمبري (24%)، سلمون المزارع (22%)، سمك الكراكي (21.5%)، الصنور/ سلطعون البحر المعلب/ بلح البحر/ سمك الراي (20%).

المأكولات البحرية منخفضة الدهون بشكل عام، ولكنها تساعد على مكافحة أمراض القلب والأوعية الدموية بفعالية.

  • اللحوم: الاسكالوب أو شريحة لحم العجل (31 غ من البروتينات لكل 100 غ من الاسكالوب، أو 31%)، الحبش المحمر/ اللحم المشوي (الروستو)/ فرخ الديك الرومي/ شريحة الحبش أو الدجاج (20%)، البفتيك (اللحم) المشوي/ قطعة لحم فيلية مشويه/ لحم البقر المشوي/ الستيك/ فيليه خالي من الدهون/ روستو خالي من الدهون (28%)، حساء السلحفاة المزيف (25%).

كقاعدة عامة، من الأفضل تناول اللحوم الخالية من الدهون وتجنب اللحوم الدهنية. فاللحوم الدهنية تحتوي على دهون "مشبعة" شبه صلبة تترسب على جدران الشرايين وتؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.

  • منتجات الألبان: الجبن الأبيض الذي يحتوي على 0% من الدهون (8.5 غ من البروتينات لكل 100 غ من الجبن الأبيض، أو 8.5%)، اللبن الزبادي قليل الدسم أو الطبيعي (5.5%)...
  • الخضروات: الثوم، الفطر، السبانخ، البازلاء...
  • الفواكه: الأناناس، الفواكه الحمراء، البرتقال، الخوخ...

 

عليك تجنب تناول الأطعمة التالية:

 

  • الفواكه والخضروات الحلوة جداً: الموز، العنب، الجزر...
  • الفواكه الغنية بالدهون: الأفوكادو، المكسرات...
  • المنتجات الجاهزة للاستهلاك عن طريق التسخين أو في الفرن أو المايكروويف
  • الأطعمة المقلية
  • اللحوم المصنعة

 

اقرئي أيضاً

رجيم البروتين خلال 7 أيّام

رجيم البروتين: لماذا؟

رجيم البروتين على طريقة الدكتور دوكان

أضف تعليقا