لمن ستتخلى الملكة اليزابيث عن العرش ؟

تفكر الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، في أن تترك العرش لنجلها الأمير تشارلز، وأن تتقاعد هي عن واجباتها الرسمية، وذلك في عيد ميلادها الـ95.
وبحسب مقابلة للمتخصص في الشؤون الملكية روبرت جوبسون مع صحيفة "إكسبرس" البريطانية، فإن الملكة، البالغة من العمر 93 عاماً، سوف تتخلى عن العرش لنجلها الأمير تشارلز، في عامها الخامس والتسعين، وهو العمر الذي ترك فيه زوجها الأمير فيليب واجباته الملكية.
وأضاف: "الملكة على دراية بعمرها وهي تريد أن تفسح المجال لإبنها وهذا ما ستفكر فيه بجدية بعد سنتين".
وبحسب القواعد الملكية، لا يمكن للملكة إليزابيث الثانية أن تتقاعد من دون التنازل على العرش، ولكن يمكنها التوقف عن تولّي المسؤوليات الملكية إذا أصبحت صحتها تشكّل مصدر قلق.
والجدير بالذكر أنّ الأمير تشارلز، البالغ من العمر 71 عاماً، وريث العرش، لُقبّ في السنوات الماضية بـ"الأمير الوصي" أو "ملك الظل"، بسبب توليه مسؤوليات عديدة بعد أن قررت الملكة إليزابيث أن تُخفض ارتباطاتها الرسمية تدريجياً عبر السنوات.

أضف تعليقا