الأمير تشارلز هو من سيسوق رسميًا ميغان ماركل على بساط الكنيسة في الزواج الملكي

أعلن اليوم القصر الملكي في خطاب رسمي أن ميغان ماركل ستمشي على بساط الكنيسة Quire of St. George’s Chapel برفقة الأمير تشارلز وليس برفقة والدتها Doria Ragland كما كان يعتقده الجميع؛ وذلك بعد التأكد من عدم حضور والدها حفل الزفاف لأسباب صحية تعيقه عن السفر إلى بريطانيا .

وجاء في القرار الملكي أن ماركل هي من طلبت شخصيًا من الأمير تشارلز أن يرافقها إلى يد أميرها، وابنه هاري ووافق الأمير تشارلز على طلبها.

ويبدو أن الأمير تشارلز يرغب بتعزيز العلاقة العائلية الملكية بالرغم من الدراما التي تسببت فيها عائلة ميغان ماركل.

أضف تعليقا