عبايات محتشمة وبسيطة على طريقة رزان الجاسم

  • رزان الجاسم، ناشطة ومؤثرة اجتماعية وفنانة تشكيلية، بدأت رحلتها في مساعدة الآخرين والتطوع مبكرًا، واختارت مواقع التواصل الاجتماعي متنفَّسًا لتعبِّرَ فيه عما تحبُّ، ولتؤثِّر على الآخرين من خلال أنشطتها الشبابية، تميزت رزان الجاسم بأزيائها المحتشمة المواكِبة للموضة، ولا سيما اختيارها عبايات محتشمة شبابية، لذا جمعنا لكِ اليوم أبرزها؛ لتستمدِّي أفكارَ عباءاتٍ أنيقة وبسيطة.

    عباءات محتشمة وبسيطة على طريقة رزان الجاسم

     

    اقرئي أيضاً:

      هل نجحت دور الأزياء العالميّة في تصميم عباءات تحمل توقيعها؟

     

    عبايات سوداء انيقة

    ظهرت رزان بعدة عباءات سوداء اللون، أبرزها كانت مصمَّمة بطريقة بسيطة، حيث زُخرفت بشكل شجرة بفصوص بيضاء على الجانب، وارتدتْ عباءة سوداء زُينت أطرافها بالزهور وبعدة خيوط، وتألَّقت بعباءة سوداء بمربعات مرسومة باللونين الأزرق والأخضر، كما تجمَّلَتْ بعباءة سوداء بأكمام منفوخة مزينة بالفصوص والمطاط من أطراف الأكمام، وأطلَّت بعباءة سوداء بقماش أخضر من الجانب، تزيِّنه خطوط باللون البيج وفصوص، واختارت عباءة سوداء مزينة بالترتر من الأسفل ومن الأكمام، وتزينت بعباءة سوداء بخطوط من الفرو، وأكملت ملحقاتها بالأحمر.

    عباءات محتشمة وبسيطة على طريقة رزان الجاسم

     

    عبايات ملونة

    أما بالنسبةِ للعباءة الملونة، فقد اختارت عباءة زهرية ونُقش اسمُها على الجيوب بتطريزات بيضاء وزهور ملونة، وارتدتْ عباءة رمادية بطبقات، كما ظهرت بعباءة مميزة اللون؛ حيث تجمع بين اللونين البرتقالي والزهري بتصميم سادة.
    وتألقت كذلك بعباءة سوداء شفافة من الأسفل، تزينها قطعةُ قماش بفصوص بيضاء، وتجملت بعباءة سوداء يتداخل معها قماش أحمر، وأطلَّت بعباءة سوداء بجيوب مزينة بالزهور الذهبية، ومن الحواف زُيِّنَ الجيب باللون الذهبي، وتزينت بعباءة سوداء بتطريزات وفصوص من الجانبين باللونين الأبيض والزهري، واختارت عباءة سوداء بتطريزات صغيرة ومميزة من الجانب، وأخرى سوداء يزينها مربع بمثلثات، في كل مثلث منها فصوص بيضاء مختلفة عن المثلثات الأخرى.

    عباءات محتشمة وبسيطة على طريقة رزان الجاسم

     

    اقرئي ايضا

    عبايات قفاطين وجلابيات لكشخة العيد من وحي سندس القطان

    عبايات شبابية خفيفة من انستقرام

    عبايات سوداء لعيد الأضحى من إنستقرام الفاشينيستا المحجبات

    أضف تعليقا