اسرار جينيفر لوبيز لمكافحة الشيخوخة والجمال في يوم ميلادها الـ50

تمكنت جينيفر لوبيز البالغة من العمر اليوم 50 عاماً من الحفاظ على مظهر البشرة الخالي من كل الخطوط الرفيعة أو التجاعيد والعيوب مع الحفاظ على لون بشرتها الصحي والمتألق دائماً ومنذ بداية حياتها المهنية في أوائل التسعينات وحتى يومنا هذا.

ومع أن نجمتنا جينيفر لوبيز Jennifer Lopez تحاول قدر الإمكان أن تبقي طرقها في الحفاظ على شباب بشرتها سرية نوعاً ما، إلا أنها مؤخراً صرحت بالعديد من أسرارها اليومية التي تتبعها وتحرص على المواظبة عليها بشكل منتظم لغرض إبعاد التجاعيد عن بشرتها طيلة هذه السنوات.
وفيما يلي تتعرفين على أسرار النجمة المتألقة جينيفر لوبيز والمزيد من النصائح والحيل الأكثر جمالاً للحفاظ على نضارة وشباب بشرتها في هذه السن المتقدمة.
 

 

نظام مكثف للعناية بالبشرة

 

أسرار جينيفر لوبز لمكافحة الشيخوخة والجمال

 

قد يعود شباب بشرة يجنيفر لوبيز على الأرجح لعوامل لها علاقة بعلم الوراثة، إلا أن الحفاظ على المظهر الشاب في كل الأحوال وعلى رأي النجمة جنيفر بحاجة إلى الكثير من العمل.

فيما يتعلق بروتين العناية بالبشرة، أخبرت لوبز متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي أنها دائماً ما تمسح المكياج قبل النوم (ثبت أن النوم باستخدام الماكياج يضر البشرة ويسرع ظهور التجاعيد)، وأنها تستخدم الكثير من الكريم الليلي لترطيبها قبل النوم، كما أنها تعشق زيوت الوجه التي تساعد في ضخ البشرة المتعبة بشكل طبيعي.
 

اقرئي أيضاً: 

  منزل جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز الجديد على الشاطىء

 

الحماية من أشعة الشمس

 

أسرار جينيفر لوبز لمكافحة الشيخوخة والجمال

 

لاحظت لوبز في كثير من الأحيان أن نظام العناية بالبشرة الخاص بها يتطلب القليل من أشعة الشمس، وأنها تطبق بشكل صارم كريم الـSPF على الرغم من أن أشعة الشمس يمكن أن تكون جيدة للبشرة، كما أن التعرض المفرط للشمس قد يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة والخطوط الدقيقة والبقع الشمسية.

بدلاً من ذلك، تمضي لوبز الكثير من الوقت في الظل، وتستخدم دائماً جرعة وفيرة من واقي الشمس – كما تحرص على أن لا تبقى في الأماكن المشمسة لفترة طويلة.
 

 

لا عذر عندما يتعلق الأمر بالتمرينات الرياضية

 

أسرار جينيفر لوبز لمكافحة الشيخوخة والجمال

 

قد يكون هذا الأمر بمثابة عدم التفكير بالنسبة للبعض، لكن لوبيز لا تنسى الفضل في وفرة التمرينات لبشرتها المتوهجة.

تمرين الأداء المفضل هو الرقص - وهو شيء تقوم به معظم الأيام، سواء في المنزل أو لحضور حفل موسيقي – وقد صرحت في العديد من المرات أنها تحب وتعشق الرقص إلى الجنون، لذلك لا تشعر وهي ترقص أنها تمارس التمرين الرياضي، مما يخفف عليها كثيراً الشعور بالتوتر والضغط.
 

 

النظام الغذائي

 

أسرار جينيفر لوبز لمكافحة الشيخوخة والجمال

 

كأداء، تستهلك J-Lo الأطعمة المغذية التي تحافظ على صحتها، وكذلك الأطعمة التي تستفيد منها بشرتها وكامل لياقتها البدنية، وتحدثت لوبز عن الطريقة التي يمتد بها شعار الطعام النظيف إلى تناول الطعام في المطاعم، قائلة: «تقدم معظم المطاعم وجبات منخفضة السعرات الحرارية، لذلك أشاهد الأشياء في القائمة التي تناسب نمط حياتي. وآخذ في الغالب سلطة أو أسماك مع بعض الخضار».

وتتجنب لوبيز، وهي من محبي الصحة الطبيعية، تناول الكحول والكافيين في نظامها الغذائي بشكل كامل – فهي لا تشرب الخمر ولا تدخن ولا تتعاطى الكافيين، فهذه الأشياء مدمرة للبشرة. ولأنها فتاة اجتماعية وتعشق قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء، فهي تحرص جيداً على اتخاذ خيارات صحية نافعة للبشرة.
 

 

حمض الجليكوليك

 

إذا لم تكوني على دراية بفوائد استخدام حمض الجليكوليك للبشرة، فقد حان الوقت لذلك. بعبارات بسيطة، فإنه يزيل بسهولة خلايا الجلد الميتة من سطح وجهك - بدوره، مما يمنع انسداد المسام غير المرغوب فيها على وجهك والذي قد يؤدي إلى ظهور حب الشباب أو البقع.

 

 

التأمل والعقل

 

أسرار جينيفر لوبز لمكافحة الشيخوخة والجمال

 

تعيش النجمة جينيفر لوبيز حياة تعج بالضغوط وساعات العمل المتواصلة، لذا لابد من تخصيص وقت كافٍ للاسترخاء، وهذا أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لعقلك وجسمك.
لقد تحدثت J-Lo سابقاً عن فوائد التأمل والعقل في العديد من اللقاءات الصحفية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة إنها تتأكد من ممارستها في الصباح وقبل النوم.


شاهدي أجمل إطلالات جينيفر لوبيز الجمالية على مر السنوات وتألق بشرتها الشابة سنة بعد سنة، حتى وصولها لسن الـ50 عاماً.

أضف تعليقا