هل تناول مشروبات الكافيين خلال الرضاعة الطبيعية آمن؟

يمكن أن يكون تناول كل الأطعمة المحببة لديكِ مشكلة أثناء الرضاعة الطبيعية لأن ما يدخل في نظامكِ الغذائي يؤثر في حليب الثدي أيضًا.

 

الكافيين هو أحد المشروبات التي يتوق إليها الكثير من النساء، لكن هل يؤثر على حليب الثدي وينتقل للرضيع؟

 

 الكافيين خلال الرضاعة الطبيعية

 

الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال صنفت الكافيين على أنه مشروب آمن يتوافق عادةً مع الرضاعة الطبيعية لكن بشروط. بمجرد شرب فنجان من القهوة، يتم امتصاص الكافيين بسرعة في دم الأم. يظهر الكافيين في اللبن خلال 15 دقيقة من تناوله ، في حين أن مستويات التركيز ستكون في ذروتها بعد ساعة.

قد يكون بعض الأطفال ، وخاصة أولئك الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر ، حساسين لتناول الكافيين، كذلك الأمهات اللواتي يتناولن كمية كبيرة من الكافيين يسببون ضرر لأطفالهن مثل التهيج والأرق والإمساك.

 

ما مقدار الكافيين الذي يمكنك تناوله أثناء الرضاعة الطبيعية؟

 

 الكافيين خلال الرضاعة الطبيعية

 

يُسمح للأم المرضعة بتناول الكافيين بكمية لا تزيد عن 300 ملغ يوميًا.

تختلف كمية الكافيين المسموح بها أثناء الرضاعة الطبيعية بناءً على بعض العوامل مثل صحة الطفل وعمره،لا يفضل تناول مشروبات الكافيين إذا كان طفلكِ أصغر من ستة أشهر. علاوة على ذلك، الكافيين مدر للبول ويسبب الجفاف ، ومن المهم أن يتم ترطيب الجسم أثناء الرضاعة للأم والطفل. وبالتالي ، فمن الأفضل الحد من استهلاك الكافيين أثناء الرضاعة الطبيعية بما لا يزيد عن كوبين أو ثلاثة أكواب من الشاي أو القهوة أو أي مشروب الكافيين كل يوم.

في الولايات المتحدة ، لا يوصى بأكثر من 200 ملغ من الكافيين يوميًا للأمهات المرضعات. أي حوالي كوبين من الشاي أو كوب واحد من القهوة أو كوبين من القهوة الفورية يوميًا. يفضل تناول مشروبات الكافيين من حين لآخر ، بدلاً من كل يوم ، إذا كان طفلكِ صغيرًا.

 

هل يقلل الكافيين من حليب الأم؟

 

اقرئي أيضا :  هل الحلبة تعزز حليب الثدي؟ ومتى يجب التوقف عن تناولها؟

لا يوجد أي بحث أو دليل يدعم فرضية أن الكافيين يقلل من حليب الثدي لدى الأمهات المرضعات. أشارت دراسة إلى أن الكافيين لا يغير تكوين حليب الثدي ، حتى لو لوحظ انخفاض كمية الحليب في حالات قليلة ، فقد يكون ذلك بسبب انخفاض معدل الرضاعة لدى الأطفال الصغار، ليس تناول الكافيين.

ومع ذلك ، تشير بعض الدراسات إلى أن تناول مادة الكافيين بكمية أكبر من الموصى بها يمكن أن يقلل من محتوى الحديد في الحليب ، مما قد يؤدي إلى فقر الدم في بعض الأطفال الذين يرضعون من الثدي.

إذا كنت من الأمهات المرضعات اللواتي يعانين من اضطرابات في الدورة الدموية تجنبي الكافيين تماماً.

أضف تعليقا