الطريقة الصحيحة لاختيار ورش العطر

اختيار العطر هو أشبه برحلة غوص واستكشاف في عالم الروائح والنفحات، تنتقي منها المرأة ما يعكس شخصيّتها ويطيب لذوقها، عالم رحب يستهوي نساء الأرض كافّة من مختلف الأعمار. وراء كلّ عطر، مبدع، يبتكر صيغاً تشبه لوحة متناغمة الألوان، يحوكها بدقّة كتصميم مزخرف بالجواهر، فبريق الخرز لا يفوق فتنة النفحات المنتقاة بعناية والمركّبة بمعادلات كيميائيّة، القطرة فيها تحدث فرقاً.

هذه الدقّة في صناعة العطور، لا بدّ من أن توازيها دقّة في كيفيّة نثر العطر، فكنوز الطبيعة التي تختبىء بقوارير، تستحقّ منكِ أن تكشفي عنها بطريقة محترفة....

في رحلة البحث عن العطر المناسب، لا بدّ لكلّ امرأة الإلمام ببعض الأمور.

• كي لا تكون مهمّة الاختيار صعبة، يجب تحديد نقاط العطر. لتتمكّن المرأة من ذلك، عليها معرفة، الزهور، الفواكه، التوابل وأريج البخور التي تشعرها بالراحة وهي تتنشقّها، فذلك يسهّل تحديد العطر الذي يناسب شخصيّتها ويرضي ذوقها ومزاجها.

 


 

 

• بعد تحديد العطر المناسب، عليها إتقان طريقة رشّه. من الخطأ نثر العطر على المعصم ومن ثمّ فركه، فذلك يفكّك نقاط العطر ويتسبّب في تلاشيه خلال ساعات وجيزة.

• كي يدوم لمدّة أطول، لا بدّ من رشّه على نقاط النبض بعد غسل البشرة وترطيبها مباشرة كي تحبسه المسامّ وتسمح بتأجّج عبيره المنعش بشكل تدريجيّ وعلى مدى 8 ساعات متواصلة.

• ينصح صانعو العطور المرأة بتخصيص العطر المنعش بروائح الحمضيّات والأزهار لأوقات النهار، في حين العطر الذي يحتوي على التوابل، الخشب والمسك للمساء.

• رشّ القليل من العطر على خصلات الشعر دون مبالغة، ليفوح عبقه مع كلّ حركة تقوم بها.

 


 

 

• الاحتفاظ بقارورة العطر في مكان مظلم بعيداً عن ضوء الشمس والرطوبة كي لا يتأثّر أريجها بالحرارة.

كنوز من الطبيعة، جمعت في قوارير لتطلق سراحها امرأة تقدّر قيمة ما تحويه وتستحوذ على المفاتيح لتكشف عن هذه الكنوز بالطرق الصحيحة. كوني هذه المرأة لتستحقّي عطركِ!

سمات :
أضف تعليقا