تجنبي هذه الأخطاء عند رش العطر

دعي نفحات عطركِ المفضّل تتأجّج في كلّ ساعة محافظة على قوّة عبيرها من خلال تجنّب الوقوع في هذه الأخطاء عند رشّها على البشرة...

•لا تفركي العطر بعد رشّه على البشرة، فعمليّة الفرك بين الرسغين يسبّب تفكّك نفحات العطر وعدم السماح لها بالتطوّر التدريجيّ والكشف عن نقاط العطر العليا، ثمّ الوسطى فالقاعدية التي تثبت لساعات طويلة، فمهما كان عطركِ قويّاً وثميناً، فإنّ خطوة الفرك السريعة تفكّك نفحاته وتشّتتها ما يسبّب تبخّره واختفاءه بسرعة. احرصي على رشّ الرذاذ فقط وتركه يجفّ طبيعيّاً لتنبعث رائحة العطر تدريجيّاً بشكل جميل وجذّاب.

اقرئي أيضًا : رش العطر بالطريقة الصحيحة ليدوم طويلاً

 


•قومي برشّ العطر بعد ترطيب البشرة وليس قبلها. فنثر العطر على بشرة جافّة يسبّب حتماً بتبخّره في غضون ساعات قليلة، لذا لا بّد من غسل البشرة، ثمّ ترطيبها بحيث تكون المسامّ مفتوحة ليحبس العطر تحت كريم البشرة والسماح لنفحاته بالانتشار تدريجيّاً مع كلّ حركة.

•وزّعي العطر على المناطق المعرّضة للهواء بدلاً من تلك المغطّاة بالملابس، وتحديداً على نقاط النبض العارية كالرسغين، الرقبة، المرفقين من الداخل والركبتين من الخلف إذا كان فستانكِ قصيراً، فالتعرّق يتلف نفحات العطر، في حين أنّ تفاعلها مع الهواء يعزّز من تأجّجها وعبيرها الفواح.

اقرئي أيضًا : الطرق الصحيحة لتخزين العطر

•احصلي على زجاجة صغيرة للعطر نفسه واحتفظي بها في حقيبة يدكِ. استعيني برذاذها إذا شعرتِ باختفاء نفحات العطر على بشرتكِ وشعركِ.

أضف تعليقا