أسرار من الأسرة الملكية.. ديانا وتشارلز وزّعا هدايا الزفاف على خدم القصر

سلطت صحيفة "ميرور" البريطانية، الضوء على تقاليد الأسرة الملكية في بريطانيا لحفلات الزفاف، والتي تبدو غريبة وغير معتادة.
وقالت الصحيفة إن كاميليا اعترفت أنها عندما تزوجت من الأمير تشارلز في العام 2005، وُضعت بعض القواعد الصارمة لضمان سير الحفل على أكمل وجه.
وأضافت أنه من ضمن القواعد التي وُضعت، كان منع تلقي الهدايا من الضيوف البالغ عددهم 800 شخص، وأن ذلك دُوِّن على دعوات الحفل.
وجاء قرار منع تلقي الهدايا، لتجنب ما حدث في حفل زفاف تشارلز وديانا في العام 1981، عندما تلقا ما يقرب من 6 آلاف هدية، وقررا التخلص منها، أو إتلافها، أو توزيعها على خدم القصر.
وأكد كبير الخدم السابق، التابع للأميرة ديانا بول بوريل، أن ما حدث في حفل تشارلز وكاميليا، تناقض مع ما حدث في زفاف والديه وإخوته، وأن الملكة إليزابيث الثانية تلقت آلاف الهدايا بعد زواجها من الأمير فيليب في العام 1947، وأنه كان من بينها حصان سباق أهداه الآغا خان، وقلادة ذهبية من الملك فاروق ملك مصر، وما يقرب من 100 زوج من جوارب "النايلون" النسائية الثمينة.

أضف تعليقا