الأميران وليام وهاري نادمان على آخر مكاملة مع والدتهما الأميرة ديانا

بعد مرور 20 عاماً على وفاة الأميرة ديانا عبّر نجلاها الأميران وليام وهاري عن ندمهما على آخر محادثة دارت بينهما ووصفاها بأنها كانت "سريعة جدًُ.

تفاصيل المكالمة رواها الأميران في فيلم وثائقي بعنوان "ديانا أمنا: حياتها وإرثها" من المقرر أن يتم عرضه في ذكرى وفاتها العشرين، في بريطانيا على محطة "آي تي في" وفي الولايات المتحدة الأمريكية على شبكة "اتش بي أو".

في الفيلم قال الأمير ويليام إنه كان متعجلاً للغاية هو وشقيقه لإنهاء المكالمة وأضاف: "لو كنت أعلم ما سيحدث لما أغلقت الخط.".

وطال الفيلم حديث الأبناء عن خفة ظل الأم الراحلة بوصفها "أحد أكثر الآباء والأمهات ظرفاً". كما تذكرا الألم الذي أحسا به بعد طلاق ديانا من والدهما الأمير تشارلز، وكيفية تعاملهما مع وفاة أمهما وما حدث بعده.

الغريب أن الفيلم يتطرق بالحديث إلى علاقات الراحلة ديانا الغرامية والتي كانت حديث العالم كله قبيل وفاتها وبعدها أيضاً ولا يتردد فيه اسم "دودي الفايد" رغم ارتباط اسمهما في الفترة الأخيرة. لكن في الوقت نفسه فإن الفيلم يتناول العديد من الجوانب الإنسانية في حياتها مثل أعمالها الخيرية بما في ذلك مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) .

أضف تعليقا