حيل في المكياج لإطلالة طبيعية في 2019 من "مدرسة الجميلة"

 سنخصّص هذا المقال للإضاءة على بعض العادات الجماليّة التي وردت في الدروس التعليميّة لمدرسة "الجميلة"، أوّل مدرسة أونلاين لتعليم المكياج في الوطن العربيّ، لتلائم جميع أنواع البشرة وتظهر من تعتمدها بمكياج طبيعيّ.

هل يجب فعلاً أن تمتنع صاحبة البشرة الدهنيّة عن ترطيبها للحدّ من إفرازاتها؟ وهل تعدّ الفرشاة المسطّحة الوسيلة الفضلى لتوزيع كريم الأساس؟ هذا ما سنكتشفه مع مجموعة من النصائح التي أوصت بها خبيرة المكياج المحترفة Toni ضمن دروسها التعليميّة على موقع مدرسة الجميلة Aljamila Beauty School.

حيلة ترطيب البشرة:

تؤكّد خبيرة مكياج أكاديمية Toni Malt في دبي، أنّ تحويل أيّ نوع بشرة إلى بشرة دهنيّة ورطبة هو السرّ وراء نجاح عمليّة تطبيق مكياج طبيعيّ، سواء كانت البشرة جافّة، مختلطة أو دهنيّة دون الخشية من لمعان البشرة، بل على العكس، تستغلّ "توني" هذا اللّمعان للحصول على بشرة متوهّجة ومشرقة من الأعماق، ما يجعل كريم الأساس يبدو أجمل.

 

حيلة تطبيق الفاونديشن:

تفضّل "توني" توزيع كريم الأساس باستخدام فرشاة البلاشر بدلاً من الفرشاة المسطّحة التي تترك كلّ واحدة من شعيراتها خطوطاً على الوجه، بينما تترك شعيرات فرشاة البلاشر أثراً أشبه بمسامّ الوجه الطبيعيّة عند استخدام أسلوب التربيت، وهو التقنيّة الأكثر فعاليّة أيضاً لامتصاص الماء الزائد عن الوجه. وتقوم الخبيرة ببناء طبقات موزّعة بإتقان من الفاونديشن والبودرة بدلاً من تطبيق طبقة واحدة سميكة لإطلالة طبيعيّة.

حيلة رسم الحواجب:

لطريقة رسم الحواجب تأثير كبير على شكل الوجه بشكل عام، لذا احرصي على رسمها مرفوعة للأعلى، ما يساعد بالتالي على رفع ملامح الوجه، مع استخدام لونين من مسكارا الحواجب لمظهر طبيعيّ وغير مصطنع.

 

إذاً يجب أن يتمّ ترطيب البشرة بأكثر من مستحضر، كما يجب اتّباع تقنيّة معيّنة لتطبيق الفاونديشين والبودرة. ولمسكارا الحواجب لونان، فأيّهما يطبّق في مقدّمة الحاجب وأيّهما في نهايته؟

لمعرفة الإجابات على هذه التساؤلات، اضغطي هنا للتسجيل في مدرسة الجميلة، اختاري كورس أكاديميّة توني مالت في دبي، وابدئي بمشاهدة الدرس الأوّل بعنوان "مكياج أساسيّ ملائم لأيّ إطلالة".

سجلي مجاناً الآن على الرابط: https://school.aljamila.com/

أضف تعليقا