الزوج الاناني.. نصائح للتعامل معه

يصعب على المرأة التعرّف على رجل يتحلّى بالأنانيّة إلّا بعد عشرته ومعايشة بعض المواقف التي تكشفها، فالزوج الأنانيّ هو الذي يتملّكه حبّ النفس ويقدّم نفسه على جميع المحيطين به، على زوجته، أولاده، أهله...

يوضح أطبّاء علم النفس أنّ الزوج الأنانيّ تلازمه صفة البخل، ليس فقط في المال، بل في العاطفة، العطاء، يرى أنّه في المقدّمة ومن ثمّ الآخرين، لذا تجد المرأة صعوبة بالغة في التعامل مع زوج يمتلك صفة الأنانيّة وعليها وفق ما ينصح به خبراء علم الاجتماع أن تكون على قدر كبير من الوعي، الذكاء والحكمة ويقدّمون لها هذه الإرشادات لتتّبعها:

- معرفة سبب الأنانيّة
عليها معرفة سبب أنانيّة  الزوج الأنانيّ ونوعها، إذْ تقسم الأنانيّة إلى نوعين، الأنانيّة المضرّة بها وبأولادها، ما يجبرها على اتّخاذ قرار حاسم لتغييره بالصبر والحكمة. أمّا النوع الثاني، الأنانيّة الطبيعيّة، أي المعتادة، كأن يتحدّى الرجل ما يعيق أهدافه وتحقيق ذاته، فيهمل أسرته، كما عليها أن تتبيّن فيما كانت صفة متجذّرة فيه أم ظهرت بعد الزواج.

 



 

 

عدم التنازل عن الحقوق
لسببين، الأوّل لأنّ  الزوج الأنانيّ سيضاعف من أنانيّته والثاني، كما انه سيعتاد بأنّ الزوجة على استعداد دائم للتضحية سعياً لإرضائه. على المرأة أن تبدأ صفحة جديدة في كيفيّة التعامل معه تعتمد على عدم التنازل عن حقوقها من توفيره المعيشة الكريمة لها ولأبنائها، التنزّه في الإجازات، متابعة دراستها إنْ كانت ترغب بذلك، الالتحاق بوظيفة أو عمل خاصّ بها .... ليشعر أنّ استمراره في أنانيّته ستقابلها أنانيّة من قبلها، ولكن شريطة عدم تضرّر الأطفال.

المصارحة بما يزعجها
لربّما تكون تصرّفات  الزوج الأنانيّ التي تظهر بها أنانيّته غير مقصودة أو ناتجة عن ضغوطات ومشاكل في العمل. وحتى إنْ كانت مقصودة، ينبغي أن يعلم بأنّها تضايق الزوجة كي لا يتّهمها بالسلبيّة.

 



 

 

التعود على كلمة لا
"لا"، كلمة ينفر منها الزوج الأنانيّ ويعتبرها تحدّياً واضحاً له. يوضح الخبراء أنّ المقصود بـ "لا" الاعتراض على الأشياء، المواقف والقرارات التي يتّخذها الزوج ويكشف من خلالها عن هذه الأنانية دون أن يكترث لزوجته وأولاده، لا أن تلجأ المرأة على الاعتراض العشوائيّ وافتعال مشاكل غير المبرّرة.

أضف تعليقا