الملكة رانيا العبد الله تكشف حقيقية السعر الخيالي لملابسها

نفت الملكة رانيا العبد الله  الخبر الذي تناولته مدونة UFO No More التى قالت إن ملابس رانيا العبد الله  بلغت أكثر من 267 ألف يورو في 2017 محتلة المرتبة الأولى من بين 11 ملكة وأميرة ودوقة، بينهن دوقة كامبريدج كاثرين وهي زوجة الأمير ويليام نجل ولي عهد المملكة المتحدة الأمير تشارلز".

وأوضحت الملكة رانيا العبد الله  حقيقة الأسعار الخيالية التى تم تداولها حول ملابسها. وأصدرت بيانا، نشر على صفحتها الشخصية بموقع فيسبوك، أكدت فيه أن "الغالبية العظمى من ملابس جلالة الملكة إما يتم إعارتها لها من قبل دور الأزياء، أو تُقدم كهدايا، أو يتم شراؤها بأسعار تفضيلية مخفضة".

وأضافت الملكة رانيا العبد الله  في بيانها أن "المدونات تعتمد في تقديراتها التي تنشرها على "القيمة السوقية" للملابس فقط، مما يخلق انطباعا خاطئا ومخالفا للواقع".

وذكرت المدونة في تقريرها السنوي لعام 2017 أن متوسط سعر ملابس الملكة رانيا العبد الله  للقطعة الواحدة بلغ أكثر من 1700 يورو، لما مجموعه 191 قطعة جديدة خلال العام.
وأشار البيان الملكي إلى أنه "قد يستهجن البعض مبدأ "الإعارة"، إلا أنها ممارسة شائعة عالميا ومتعارف عليها بين دور الأزياء كوسيلة لإبراز تصاميمها".

وأكدت الملكة رانيا العبد الله  "أن الانتقاد هو جزء لا يتجزأ من العمل العام وأنها مع النقد المسؤول وتحترمه وتأخذه دائما على محمل الجد وتتجاوب معه. لكن اليوم نجد من لا يكتفي بالانتقاد، بل يصل إلى حد اختلاق المعلومة واللجوء الى أسلوب السخرية والاستهزاء المؤسف بما ينافي قيم مجتمعنا الأردني."

 

أضف تعليقا