الطرق الصحيحة لتخزين العطر

للعطر تاريخ لانتهاء الصلاحيّة، تماماً كما للطعام ومستحضرات العناية بشكل عام، لكن في الحقيقة، وضع قوارير العطور الجميلة على طاولة الزينة في غرفة النوم وتعريضها لكثير من الضوء يؤثّران سلباً على رائحة العطر وتراجعها.

وفي دراسة حديثة تبيّن أنّ الضوء المسلّط على قنّينة العطر والحرارة التي تتسرّب إليه تتسبّب في تكسّر الروابط الكيميائيّة للعطر، ما يؤدّي إلى تغيّر لونه ورائحته، إلّا أنّ بعض العطور التي تأتي في زجاجات داكنة تعدّ الأفضل لعدم سماحها بتسرّب الضوء إلى مكوّناتها.

وعليه، فكلّما كانت زجاجة العطر داكنة، حافظت الزيوت المعطّرة على خواصّها خلافاً للقوارير الفاتحة والشفّافة، وهي معلومة هامّة للغاية، خاصّة ونحن في موسم الصيف حيث ضوء الشمس أقوى بكثير من بقيّة فصول السنة. وتضيف الدراسة نفسها أنّ الكثير من النساء يحتفظن بالعطور في الحمّامات للتمكّن من تعطير البشرة بشكل مباشر وسهل بعد الانتهاء من الاستحمام، إلّا أنّ للرطوبة العالية أثراً سلبيّاً على تركيبة العطر، لذا لا بدّ من الاحتفاظ بزجاجة العطر في درج أو خزانة جافّة لا تتسرّب الرطوبة إليها، وإلى أهميّة حفظ قنينة العطر في وضعية الوقوف داخل الكرتونة الخاصّة بها وتجنّب رجّها كلّ مرّة قبل الاستخدام.

أضف تعليقا