كيفية معالجة المشاكل الزوجية

يتمنّى جميع الأزواج التمتّع بحياة سعيدة تخلو من أيّ مشكلة وإنْ كانت صغيرة. قد يكون من الصعب تحقيق هذا الهدف كليّاً، ولكن بهذه النصائح يمكن معالجة هذه الخلافات بطرق صحيحة وحكيمة ليسود الوئام مع مرور الوقت علاقة الشريكين ببعضهما البعض ويعيشان حياة تخلو من أيّ أمر يكدّر عليهما حياتهما.

-الاحترام المتبادل
لا للشتائم، لا للتقليل من شأن الطرف الآخر، لا للتعالي. هذه ليست شعارات، وإنّما أسس ينبغي على الشريكين اتّباعها، فالاحترام مبدأ أساسيّ تبنى عل أساسه أيّ علاقة إنسانيّة، خاصّ الزوجيّة.

 



 

 

-الابتعاد عن كبت الخلافات والمضايقات
تراكم الخلافات يولّد مرّة تلو المرّة رصيداً من المواقف والآراء السلبيّة تجاه الطرف الآخر، يسترجعها فور تعرّضه لأيّ مضايقة أو خلاف وإنْ كان بسيطاً، كما أنّ كبت المشاعر، الآراء أو المواقف من أيّ خلاف يحصل بين الزوجين يخلق في النفوس تحسّساً من أيّ كلمة توجّه، ما يفسد لحظات الوئام بينهما.

-التزام الصراحة دائماً وأبداً
يرى خبراء علماء الاجتماع والعلاقات الأسريّة أنّ معظم الخلافات التي تنشب بين الزوجين مردّها إلى الكذب وعدم الصراحة. فمهما بلغت صعوبة الحقيقة، لا بدّ من البوح بها مع مراعاة اختيار الوقت المناسب والطريقة اللّائقة.

 



 

 

-تنمية الذكاء العاطفيّ
عن طريق إنصات الطرفين واستماعهما لأحاسيس بعضهما البعض، مواجهة المشاعر غير المريحة بينهما، وصولاً في النهاية لضبط الانفعالات والسيطرة عليها بشكل فعّال.

أضف تعليقا