نصائح لتجاوز انعدام الثقة بالنفس بعد الطلاق

ممّا لا شكّ فيه أنّ للطلاق تبعات سلبيّة على الرجل، المرأة والأولاد إنْ وجدوا، غير أنّ المرأة هي الأكثر تأثّراً وإنْ كانت هي التي طالبت به، وذلك بسبب عاطفتها وحساسيّتها الشديدتين، ثانياً بسبب نظرة المجتمع، خاصّة منها المجتمعات العربيّة. فالكثير ينظرون للمرأة المطلّقة على أنّها مخطئة، فتدخل في حالة نفسيّة قد تصل إلى الاكتئاب الشديد مع عدم القدرة على مواجهة هذا المجتمع والمحيطين بها وانعدام الثقة بنفسها.

ينصح علماء النفس وخبراء في علم الاجتماع بضرورة اتّباع هذه القواعد التي من شأنها أن تساعد المرأة على استعادة ثقتها بنفسها بعد الطلاق وتجاوز هذه الفترة العصيبة.

-مساحة من الوقت
امنحي نفسكِ بعض الوقت لتتخطّي هذه المرحلة الدقيقة ولا تتظاهري بالقوّة طوال الوقت، امنحي نفسكِ وقتاً للتعبير عن حزنكِ، سواء بالبكاء، أو الغضب. أطلقي العنان لهذه المشاعر كي تخرج من ذاتكِ، ستشعرين بالراحة فيما بعد. اختلي بنفسكِ وفكّري مليّاً، راجعي أخطاءكِ لتبدئي حياة جديدة وتتجاوزي التجربة السابقة.

 



 

 

-التسامح مع النفس
لا تحمّلي نفسكِ فوق طاقتها، وتستمرّي بتوجيه اللّوم إلى ذاتكِ. لا بدّ من تقبّل الذات بجميع سلبيّاتها مع المحاولة بالطبع من تغييرها. هذا إضافة إلى محاولة التسامح مع الزوج خاصّة بوجود أطفال وذلك لإبعاد القسوة عن قلبكِ أوّلاً وثانياً منعاً لملء قلوبهم بالكراهية لكليكما.

-لوك جديد
بالطبع قد يصعب تحقيق هذا سريعاً بعد الطلاق، وفي الوقت نفسه عدم الانتظار مطوّلاً للقيام بهذه الخطوة التي من شأنها أن تساعدكِ على تحسين مزاجكِ والحالة النفسيّة التي تمرّين بها. ينصح أيضاً بتغيير ديكور المنزل وشراء أثاث جديد إنْ سنحت الظروف لذلك. فجميع هذه الخطوات ستمدّكِ بطاقة إيجابيّة للتحديث من حياتكِ وتحفيزكِ على مواصلتها.

 



 

 

-ممارسة هواية مفضلة
خلال فترة الزواج تعمد الكثير من النساء إلى التخلّي أو إهمال بعض الهوايات بسبب المهامّ الملقاة على عاتقهنّ والمسؤوليّات، سواء في المنزل أو العمل، استعيدي نشاطكِ واستغلّي وقتكِ بممارسة إحدى هواياتكِ المفضّلة لملء وقت الفراغ وتجنّب التفكير بما مررتِ به من ظروف صعبة.

أضف تعليقا