فوائد مرطّب الشفايف للخريف وكيفية اختياره

بالدخول من فصل إلى آخر وما يتبعه من تغيير في المناخ، هناك بعض التفاصيل تشوّه جمال المرأة، خاصّة التي تواكب صيحات الجمال، لا بدّ من عدم إهمالها، ومنها الشفاه، التي لا بدّ من أن تكون ناعمة الملمس، مرطّبة طوال الوقت لتستقبل ألوان أحمر الشفاه الرائجة، ما يستدعي اختيار بلسم يمنحها الترطيب اللّازم، يعالج التشقّقات والجفاف التي تحدثها تقلّبات الطقس، ويرمّم جلدها.

مزايا مرطّب الشفاه في موسم الخريف

•الشفاه تماماً كبشرة الوجه والمنطقة المحيطة بالعينين تتأثّر بالعوامل الخارجيّة، كالطقس، التلوّث وغيرهما، تحتاج إلى مرطّب جيّد ومناسب، تحتفظ به السيّدة طوال الوقت في حقيبتها لتعيد تمريره كلّ ساعتين على شفاهها.

 

زيت الارغان لترطيب الشفاه

 

•بلسم الشفاه أو مرطّب الشفاه، يجب أن يحتوي على عامل وقاية من الشمس لأجل توفير الحماية اللّازمة ضدّ أشعّة الشمس ما فوق البنفسجيّة الضارّة بهذه المنطقة الحسّاسة والرقيقة.

•كريم مرطّب للشفاه يحتوي على خلاصات نباتيّة معالجة ومرمّمة، يشكّل طبقة عازلة تمنع البرد والأوساخ من مهاجمة سطحها، كما تضخّ مكوّناتها الطبيعيّة المعالجة والمغذّية أعمق طبقات الجلد.

•يمكن أن يكون مليّن أو مرطّب الشفاه بصبغة خفيفة تمنحها لوناً طبيعيّاً وصحيّاً يوقظ لونها الشاحب في موسم الخريف، فتكتفي به السيّدة خلال أوقات النهار دون الحاجة إلى أحمر الشفاه.

 


 

اختاري البلسم الملون

 

•تحرص العديد من الشركات العالميّة على توظيف المزيد من التقنيّات المتطوّرة في كريمات العناية بالشفاه، كتوظيف مضادّات الأكسدة التي تحارب الشيخوخة وعوامل التقدّم في السنّ. ينصح المرأة التي تجاوزت الـ 35 من العمر أن تختار من بينها، فهي بحاجة إلى هذه المنتجات لتحافظ على نعومة وشباب شفتيها كبشرة الوجه تماماً.

أضف تعليقا